موضوع تعبير عن التعاون للصف الرابع الابتدائي وطن بالعناصر والأفكار مضبوط بقواعد اللغة العربية، التعاون يُعتَبر شكل من أشكال المسَاعدة التي يُقدّمها الأشخاص لبعضهم البعض، بعيدًا عن الأنانية وحب النفس، ويكُون التعاون بين مجموعة من الأشخاص من أجل الوصول الى هدف ما يعُمّ على الجموعة بأكملها لا على شخص بعينه.

والتعاون هو فعل يتمّ بدُون إنتظار مقابل، فهو يَختلف عن أنواع المُساعدة الأخرَى، وهو عبارة عن فعل تفاعُلي، يعتمد الطرفان فيه على العطاء.

الإنسان وحيدًا لا يقدِر أن يُلبّي إحتياجاته دُون أن يُعاونه أحد، لأنّ الأمر يحتاج الى خبرة أكثَر من شخص، فيكُون لكل إنسان دورًا ومُهمّة معينة تُوكل إليه حسب موهبته وقدرته، فعند دَمج جميع مواهب الأشخاص مع بعضهم البعض فإنّ الناتج يكون إيجابيًا ومميزًا، يؤدي الى تكامل جميع الأفراد في المجموعة ومن ثَمّ يعود بالنفع على المجتمع.

اشكال التعاون

التعاون له أشكال وصور مختلفة، مثل، تعاون الدول مع بعضها البعض في المجالات المختلفة السياسية والإقتصادية والثقافيّة وغيرها، تتكاثف فيما بينها للوصول الى الهدف المتفق عليه.

وأيضًا هُناك التعاون بين الأسرة الواحدة، فإنّ الكبير يعطُف على الصغير، والصغير يحترم الكبير، وعلى سبِيل المثال، من يمُرّ بضائقة أو أزمة من أحد أفراد العائلة، يفق بجانبه جميع أفراد الأسرة للخروج منها، من يرغب في الدراسة في ظل وجود ضائقة مالية يساعده إخوته الأكبر منه.

ومن أشكال التعاون الأسري، تعاون الزوج مع زوجته في أعمال البيت وتربية ونشأة الأولاد وأمور الحياة الأخرى، فعند رؤية الأبناء لتعاون وتفاهم الأب والأم في المنزل يعكس ذلك عليه، من خلال معاونَتِهم والديهم في المنزل، ومعاونة زملاءهم في المدرسة بمجال الدراسة ومساعدة زملاءهم من الطلبة المحتاجين، ومُساعدة جيرانهم، ومساعدة المسنين في الشوارع والطرقات، وتقاسم مصرفهم مع الطلبة المحتاجين.

اهمية التعاون

يعُود التعاون على الفرد بنتائج إيجابية تعود عليه وعلى الجميع بالخير، فمن خلال التعاون يتعود الأفراد على تبادل الآراء وعدم التمسك بأراء كل منهم الشخصية دون تعنت او رجوع، كما يسهم في تعميق مشاعر الأخوة، وأيضًا يسود الإحترام بين أفراد المجتمع الواحد، وإنتشار النصيحة فيما بينهم، وتماسكهم وقوتهم.

الله سبحانه وتعالى ورسول الكريم محمد صلّى الله عليه وسلم حثّنا على التعاون، فقال تبارك وتعالى ” وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ” فالتعاون يؤدي الى كسب الأجر والثواب ورضا الله سبحانه وتعالى في الدنيا والآخرة، ومن خلاله يتعلم الفرد تطبيق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.