هل يوجد ما يدفع المواطن للهروب من هويته، الكثير من الأشخاص ما يقومون بالتعرف على أهم التفاصيل التي تخص الحقوق والامتيازات التي يمكنهم التمتع بهم في الموطن الذي يعيشون به، حيث أن المواطن دائماً ما يحتاج إلى تلبية المتطلبات الأساسية والحاجات المهمة التي تساعده على إشباع الرغبات الكاملة التي يريدها، كما أن كل إنسان على هذه الأرض ينتمي إلى هوية معينة وبلد معين يشعر فيها بالإنتماء الكامل إلى هذه الأرض التي يقدم على أساسها الكثير من الظواهر التي يبحث ضمنها وتتعلق بالمجتمع والفرد، بالإضافة إلى أن بعض المواطنين يشعرون بعدم الشعور بالرضا عن الهوية التي ينتسبون إليها.

هل يوجد ما يدفع المواطن للهروب من هويته

جاءت العديد من المصطلحات التي تشير إلى مفهوم الوطنية و المواطنة التي تشير إلى أنها الدليل النفسي والكامل وراء عمليات السعي وراء خدمات المصالح الذاتية والإجتماعية التي تعتبر من الظواهر التي تتعلق بالمصلحة الوطنية والتراث والاندماج في المصير المراد للمواطن، وهناك الكثير من العوامل والأمور التي تدفع المواطن إلى الرهوب من هويته التي يتميز بها وتنسب إليه، وسنتناول الحديث في سطور هذه الفقرة عن سؤال: هل يوجد ما يدفع المواطن للهروب من هويته.

  • الإجابة الصحيحة هي:
    • كثرية الحروب والنزاعات الداخلية والخارجية.
    • حدوث العديد من الجرائم والحوادث التي تمس بالأمن.
    • إنعدام العديد من متطلبات الحيات الأساسية التي تجعل المسلم يشعر بأنه يعيش حياة كريمة داخل الموطن الأساسي له.
    • حدوث العديد من الأزمات التي تسببها إنعدام القطاعات الأساسية مثل الماء والغذاء وبعض المنظومات الصحية الضرورية.
    • إنعدام الأمن النفسي الذي يشعر به الكثير من المواطنين بعد المواطنة والهوية التي يمتلكها.

ولا ننسى أن معظم الرحلات التي يتخذها البعض كطريق للهروب هي الرحلات التي يجب أن تبدأ بوجود الأمل لمستقبل باهر ومليئ بالمخاطرة والثقة التي يمتلكها الكثير من الأشخاص قبل الإقبال على أمر معين من شأنه تحديد مصيره في المواطنة، وتحدثنا بشكل مختصر ومفيد في هذا الموضوع عن سؤال هل يوجد ما يدفع المواطن للهروب من هويته بكون الخوف والتعقد من الأسباب التي تدفع المواطن للهروب من هويته.