أدعية إستقبال شهر ذي الحجة 1443، إن شهر ذي الحجة من الأشهر الحرم، وأحب الأعمال إلى الله تعالى تكون في هذا الشهر، حيث يكون التاسع من ذي الحجة هو يوم وقفة عرفة، والعاشر من ذي الحجة أول أيام عيد الأضحى المبارك، وفيه يزور الحجاج بيت الله الحرام، وفضل صيام هذه الأيام عظيم وأجرها مضاعف، ما هي أدعية إستقبال شهر ذي الحجة 1443.

أدعية إستقبال شهر ذي الحجة 1443

قال تعالى: “وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ، لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّـهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ”، ينتظر المسلمون قدوم شهر ذي الحجة المليء بالبركات والخيرات، وهي من أعظم أيام السنة والتي كان النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- يكثر فيها من التسبيح والإستغفار والدعاء لله عز وجل، ومن أدعية إستقبال شهر ذي الحجة 1443:

  1. اللهم إني أسألك بعزتك عظمتك وجلالك أن تحقق لي أمنياتي، وترزقني الرزق الحلال، وأن لا تكسر لي ظهراً، ولا تصعّب لي حاجة، ولا تعظم علي أمراً، اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، أنت على كل شيء قدير.
  2. اللّهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعزّ من تشاء وتذلّ من تشاء بيدك الخير إنّك على كلّ شيءٍ قدير رحمان الدنيا والآخرة ورحيمها تعطيها من تشاء وتمنع منها من تشاء ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك.
  3. اللهم إن كانت عظمت ذنوبي، وآثامي وخطاياي، حالت بيني وبينك بقضاء حوائجي، فإني أسألك بجلال وجهك وعظيم شأنك، وأتوسل بك وأتوجه إليك، أن تغفر لي وترحمني، وتقضي حاجتي، وتفرج عني كربتي.
  4. أستغفر الله العظيم وأتوب إليه من كل ذنب لنا، وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.

أفضل دعاء العشر من ذي الحجة 1443

هناك العديد من الأدعية والأذكار المأثورة عن نبينا الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- في إستقبال العشرة الأوائل من شهر ذي الحجة وهو من الأشهر الحرم، والتي يكون فيها الدعاء مستجاب، ومن أفضل الأدعية التي يستقبل فيها المؤمنون شهر ذي الحجة ويوم عرفة ويستجيب لهم الله عز وجل:

  • ربِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ.
  • رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ.
  • اللهم إنى أسألك بفضلك وعظمتك وجلالك وهيبتك وجبروتك وقوتك وبأسمائك الحسنى وصفاتك العلى أن تفرج عنا ما نحن فيه وأن تقدر لنا الخير فيما نريده، وأن ترزقنا من رزقك وأن تظلنا بظلك يوم لا ظل إلا ظلك.
  • رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنّك سميع الدعاء، ربّ لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين.
  • اللهم إنّي أسألك في يوم عرفة بأنّك أنت الواحد الأحد الفرد الصّمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، أن تغفر ذنوبي، إنّك أنت الغفور الرّحيم.

دعاء يوم عرفة المستجاب 1443

يوم عرفة هو التاسع من ذي الحجة وهو اليوم الذي يقف فيه الحجاج على جيل عرفات، وهي من أركان الحج التي لا يتم إلا بها، لذلك فإن فضل هذا اليوم عظيم وكبير عند الله عز وجل، ومن أدعية يوم عرفة المستجابة والتي يدعو بها العبد ربه كما كان يدعوه الرسول -صلى الله عليه وسلم-:

  1. اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ، وربَّ العرشِ العظيمِ، ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ، أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ، وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ، مُنزِلَ التَّوراةِ، والإنجيلِ، والفُرقانِ، فالقَ الحَبِّ والنَّوى، أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه، أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ، وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ، اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ.
  2. عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-: “من قال: لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له، له المُلْكُ وله الحمْدُ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ، في يومٍ مائةَ مرَّةٍ كانت له عِدلُ عشرِ رِقابٍ، وكُتِبت له مائةُ حسنةٍ، ومُحِيَتْ عنه مائةُ سيِّئةٍ، وكانت له حِرزًا من الشَّيطانِ يومَه ذلك حتَّى يُمسيَ، ولم يأتِ أحدٌ بأفضلَ ممَّا جاء به إلَّا رجلٌ عمِل أكثرَ منه”.
  3. اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، اللهم إني أسألُك النَّعيمَ المقيمَ الذي لا يحُولُ ولا يزولُ اللهم إني أسألُك النَّعيمَ يومَ العَيْلَةِ، والأمنَ يومَ الحربِ، اللهم عائذًا بك من سوءِ ما أُعطِينا، وشرِّ ما منَعْت.

فضل الدعاء في العشر من ذي الحجة

إن فضل هذه الأيام المباركة يتجلى في الحديث الشريف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ إلَّا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ”، ففي هذه الأيام العظيمة تكون أبواب السماء مفتوحة للدعاء والإستغفار والتوبة والتقرب من الله عز وجل والرجوع إليه، فالله تعالى أقسم بكتابه الكريم بهذه الأيام العشر من ذي الحجة حيث قال تعالى: “والفجر، وليال عشر”، كما أن الصيام في هذه الأيام يكون له ثواب وأجر كبير عند الله تعالى ويغفر لصاحبه ذنوبه من قبل ومن بعد، وفي هذه الأيام يكون الله سبحانه وتعالى قريب من عباده المؤمنين، يسمعهم ويستجب لهم، ويحقق لهم كل ما يتمنون.