أين تم دفن جيهان السادات، من الشخصيات السياسية المصرية التي توفيت حديثاً وهي زوجة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، وقد كانت جيهان السادات سيدة مصر الأولى منذ 15 أكتوبر 1970م وحتى 6 أكتوبر 1981م، وهي حاصلة على  الدكتوراه الفخرية من جامعة هوفسترا، ولها العديد من الأعمال الخيرية التي قدمتها للشعب المصري أثناء فترة رئاسة زوجها، والسؤال يقول أين دفنت جيهان السادات.

من هي جيهان السادات

تعد جيهان السادات هي زوجة الرئيس المصري الراحل أنور السادات والي كان رئيس مصر خلال الفترة ما بين 15 أكتوبر 1970م، و6 أكتوبر 1981، وقد تم إغتياله يوم السادس من أكتوبر عام 1981، خلال العرض العسكري للاحتفال بنصر حرب أكتوبر، ولدت جيهان السادات بالقاهرة يوم 29 يوليو 1933م، وهي حاملة للجنسية المصرية وتعيش في مصر، عملت من قبل أستاذ زائر في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ومحاضرة في جامعة ولاية كارولينا الجنوبية، وكان لها العديد من المبادات الإجتماعية والمشاريع التنموية لدعم بلدها مصر، والوقوف بجانب المرأة المصرية والشعب المصري كسيدة مصر الأولى، وأنجبت من زوجها ثلاث بنات وهن لبنى ونهى وجيهان وولد واحد وهو جمال.

ما هو سبب وفاة جيهان السادات

نعت رئاسة جمهورية مصر العربية السيدة جيهان السادات والتي توفيت يوم الجمعة 9 يوليو 2021م، الموافق 29 ذو القعدة 1442 هجري عن عمر يناهز 88 عاماً، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض، وإصابتها بالعديد من أعراض الشيخوخة، الأمر الذي أثار حزن شديد على وفاتها حيث أن السيدة جيهان السادات من سيدات مصر التي تفخر بهم المملكة فهي حاصلة على العديد من الجوائز الوطنية والعالمية، تقديراً لجهودها العظيمة في المساعدات الخيرية والندوات التي تقيمها لدعم الأسرة والطفل، وحماية الأسرة والمرأة المعنفة، فقد حصلت على جائزة: بيرل باك (2001)، بالإضافة إلى جائزة ثيودور هايكر برايس، وأكثر من 20 دكتوراه فخرية من عدة جامعات عريقة عالمية، كما حصلت على نيشان الاستحقاق للجمهورية الإيطالية من رتبة الصليب الأعظم.

أين دفنت جيهان السادات

ولدت جيهان صفوت رؤوف في 29 أغسطس (آب) من عام 1933م لأب مصري يعمل كأستاذ جامعي بجامعة القاهرة، وأم بريطانية، وهي تحمل الجنسية المصرية، وقد توفيت السيدة جيهات السادات في 9 يوليو من عام 2021م، وتم دفنها إلى جانب زوجها الرئيس الراحل في قبره الموجود بجوار قبر الجندي المجهول بمدينة نصر وذلك بناء على وصيتها، كما صرح البرلماني المصري السابق، محمد أنور عصمت السادات، أن الجنازة ستكون في المنصة، بجانب النصب التذكاري للجندي المجهول تحديداً بمدينة نصر شمال القاهرة، وهو ذات المكان الذي تم فيها إغتيال الرئيس الراحل أنور السادات زوجها، وكانت قد تدهورت الحالة الصحية لجيهان السادات نتيحة تفشي مرض السرطان في جسدها بعد تلقيها عدة علاجات بالولايات المتحدة الأمريكية، وحدث لديها خلل في الوظائف الحيوية للجسد، الأمر الذي أدى إلى حدوث الوفاة.

أهم إنجازات الراحلة جيهان السادات

عملت جيهان السادات بالهيئة التدريسية بجامعة القاهرة وذلك بعد حصولها على بكالوريوس في الأدب العربي، وماجستير في الأدب المقارن بالجامعة، ومن ثم درجة الدكتوراة في الفلسفة من كلية الآداب بجامعة القاهرة، كما شاركت جيهان السادات بثورة يناير بجانب زوجها الرئيس المصري الراحل أنور السادات، ومن مؤلفاتها: كتاب سيدة في مصر، والذي يتضمن مذكراتها، وكتاب أملي في السلام، وهو كتاب تحليل ورؤي سياسية لما تشهده منطقة الشرق الأوسط وما هي طرق التوصل إلى سلام في الوطن العربي، كما قامت بإجراء تعديلات على قانون الأحوال الشخصية ووقفت بجانب المرأة المصرية، لتحصل المرأة على حقوقها كاملة في حرية الرأي والتعليم والعمل وغيره، كما أسست جمعية الوفاء والأمل لمساندة المرأة والطفل.