تعرف على أسعار الأضاحي في مصر 2021، تعد دولة مصر دولة مسلمة، حيث يبلغ عدد المسلمون في مصر أكثر من 55% من السكان، لذا فإن الكثير من المصريين يرغبون في التعرف على أسعار الأضاحي في مصر 2021، وذلك مع إقتراب قدوم عيد الأضحى المبارك للعام 2021، والذي يأتي في العاشر من ذي الحجة من كل عام، بعد تحري رؤسة هلال شهر ذي الحجة.

موعد عيد الأضحى المبارك في مصر 2021

تبدأ إجازة عيد الأضحى المبارك في مصر في يوم الخامس من شهر ذي الحجة الموافق الرابع عشر من شهر يوليو 2021، وتنتهي بنهاية يوم الخامس عشر من ذي الحجة الموافق الخامس والعشرين من يوليو 2021، حيث سيكون وقت وموعد صلاة عيد الأضحى في كافة مدن مصر لعام 2021 في تمام الساعة السادسة وإحدى عشرة دقيقة 06:11 صباحاً من صبيحة أول أيام عيد الأضحى المبارك، ومن ثم يأتي موعد ذبح الأضحية بعد آداء صلاة العيد، ولذلك يرغب المضحيين بالتعرف على أسعار الأضاحي في مصر 2021 والتي شهدت إرتفاع في سعر الكيلو من الأنعام عن الأعوام السابقة بسبب إرتفاع أسعار الأعلاف.

تعرف على أسعار الأضاحي في مصر 2021

تشهد الأضاحي في مصر إرتفاع في أسعارها، وذلك بعد إرتفاع سعر الأعلاف والبرسيم، وإنخفاض قيمة الجنيه المصري عن الأعوام السابقة، وقد أوضح أمين عام نقابة الفلاحين في مصر أن سوق بيع الأضاحي يشهد إرتفاع ملحوظ في سعر العجول الجاموسي والعجول البقرية وعدة أنواع أخرى من الأغنام، وقد حددت وزراة الزراعية أسعار الأضاحي لعام 2021 للمضحيين الراغبين في التعرف على أسعار الأضاحي في مصر 2021 والتي تكون كما يلي:

  1. الماعز: يبدأ سعره من 800 إلى 1600 جنيه مصري.
  2. الخراف أو الضأن: من 3 آلاف إلى 4 آلاف جنيه.
  3. البقر والعجول أصحاب الأوزان المتوسطة ووزنها من 150 إلى 200 كيلو: من 15 ألف إلى 20 ألف جنيه.
  4. أسعار البقر والعجول أصحاب الأوزان العالية أكثر من 200 كيلو: من 20 ألف إلى 30 ألف جنيه.

حكم الأضحية في عيد الأضحى المبارك

إن الأضحية هي سنة من سنن رسولنا الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم-، وتتعلق بها العديد من السنن ومنها: من السنة أن يقوم المضحي بذبح أضحيته بنفسه ويجوز له الإستعانة بأحد المذابح لذبح الأضحية بالطريقة الصحيحة، بينما يجب أن يخلص المضحي النية لوجه الله تعالى، ويبدأ بالبسلمة وتكبيرات العيد والدعاء المأثور عن النبي عند الذبح: “وجَّهْتُ وَجْهي للذي فطَر السَّمَواتِ والأرضَ حَنيفًا مُسلِمًا، وما أنا منَ المُشرِكينَ، إنَّ صَلاتي ونُسُكي ومَحْيايَ ومَماتي للهِ ربِّ العالَمينَ، لا شَريكَ له، وبذلك أُمِرْتُ وأنا منَ المُسلِمينَ”، ومن ثم البدأ بالذبح، وتوزيع لحم الأضحية على ثلاثة أقسام، بحيث يكون ثلثها للفقراء والمساكين، وثلث للأقارب والأصدقاء، وثلث للمضحي وأهل بيته، ويجب أنتكون الأُضحية من الغنم، أو البقر، أو الإبل، ويُفضّل أن تكون من الغنم،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ أوَّلَ ما نَبْدَأُ به مِن يَومِنَا هذا أنْ نُصَلِّيَ، ثُمَّ نَرْجِعَ فَنَنْحَرَ، فمَن فَعَلَ هذا فقَدْ أصَابَ سُنَّتَنَا، ومَن نَحَرَ فإنَّما هو لَحْمٌ يُقَدِّمُهُ لأهْلِهِ، ليسَ مِنَ النُّسُكِ في شيءٍ”.