هل صيام عشر ذي الحجة سنة، من المعروف أن العشر الآواخر من شهر ذي الحجة تعتبر من الأيام المباركة والتي تحدثت عنها الشريعة الإسلامية في فضل صيام هذه الأيام وأهميتها في قلوب المسلمين وذلك لعظيم الأجر الذي يحصل عليه المسلم عند صيام هذه الأيام، كما ان رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم) حثنا على الكثير من الأمور الصالحة ودلنا على فعلها في حياتنا ومن هذه الأعمال الصالحة أن نقوم بجهاد النفس ووصف رسول الله هذا الجهاد بأنه أفضل من الجهاد في سبيل الله، كما ان الزكاة من الأعمال الصالحة التي تنشر المحبة والتآلف بين أفراد المجتمع المسلم.

هل صيام عشر ذي الحجة سنة

حرص رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم) على صيام العشر من شهر ذي الحجة وذلك لأن السنة النبوية أثبتت ذلك من خلال الأحاديث النبوية الشريفة وأقوال الصحابة والتابعين في أن فضل صيام هذه الأيام كبير وعظيم جداً، حيث ان معظم فقهاء الدين في العالم العربي والإسلامي أجازوا صيام العشر من شهر ذي الحجة بدون صيام أول أيام عيد الأضحى المبارك، وفي مضمون هذه الفقرة المتميزة سنتناول الحديث عن سؤال: هل صيام عشر ذي الحجة سنة.

  • الإجابة الصحيحة هي: إن صيام العشر من شهر ذي الحجة من السنن عن رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم).

كما ان الصيام ركن من أركان الإسلام الخمسة التي تعتبر من العبادات الفضيلة التي لها الكثير من الفضل ويؤجر عليها الإنسان المسلم، حيث ان بعض الأسئلة أثارت جدلاً واضحاً ومنها سؤال هل صيام عشر ذي الحجة سنة الذي تعرفنا على أهم ما جاء في مضمونه وهو بأن صيام العشر من ذي الحجة نعم من السنن في ديننا الإسلامي الحنيف.