هل يجوز الأضحية عن الميت، إجتهد الكثير من العلماء والشيوخ في حديثهم عن بعض الأحكام الدينية التي لم تذكرها الشريعة الإسلامية في مواقف متعددة والتي أثارت جدلاً وإختلافاً واسعاً من قبل علماء الدين وسنة رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم)، كما أن الشريعة الإسلامية تميزت بإحتوائها على العديد من الأحكام والشروط الدينية التي يجب على كل مسلم ومسلمة الإلتزام بهذه الأحكام كما هي موجودة وعدم التغير فيها شيئاً، والإنسان المسلم ينتظر عيد الأضحى المبارك ليتقرب من الله سبحانه وتعالى من خلال الأضحية وذلك لأنها من السنن وليست من الفرائض التي تجعل الإنسان محبباً عند الله تعالى في الأيام المباركة.

هل يجوز الأضحية عن الميت

أوصى رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم) أمته على ضبح الأضاحي في العيد الكبير وذلك لأنها من السنن المؤكدة عنه، وقد أكثر العلماء من أقوال وأحاديث رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم) وأهمية هذه الأضاحي لأنها تجعل الإنسان قريباً بالعبادة والطاعات والنوافل من الله تعالى، وسنتحدث بشكل مختصر ومفيد في مضمون هذه الفقرة عن السؤال الديني: هل يجوز الأضحية عن الميت.

  • الإجابة النموذجية هي: إختلفت لجنة الفتاوي الموجودة في مجمع البحوث الإسلامية بالحديث عن هذا الأمر وهو:
    • ذهب كل من الحنفية والمالكية والحنابلة إلى جواز التضحية عن الميت.
    • ذهب المالكية في حديثهم عن جواز الأضحية عن الميت بأنها جائزة ولكها من الأمور المكروهة لأن الموت لا يمنع الميت من التقرب لله سبحانه وتعالى مثل الصدقة والحج.

ولا ننسى أن رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم) قد قام في عيد الأضحى بتضحية كبشين وقال عنهما (أحدهما لي والآخر لمن لم يضح من أمتي)، والأضحية مشروعة لأنها من السنن المؤكدة التي يتقرب بها المسلم من الله سبحانه وتعالى، وتعرفنا بشكل مختصر ومفيد على سؤال هل يجوز الأضحية عن الميت بالتفاصيل التي تريدون معرفتها حولها.