أول من لبس الكعب العالي في العالم، وهي الأحذية التي ترفع الكعب عن الأرض عدة سنتيمترات وتكون أعلى بكثير من أصابع القدم، ومنها العديد من الأنواع: حذاء ذو نعل سميك، حذاء ذو كعب رفيع، ويتم تصنيع الكعب من السيراميك القوي، ليحافظ على صحة القدم، وقد إرتدى الرجال قديماً الكعب العالي في سباقات الخيل، وفي الحروب، فمن هو أول من لبس الكعب العالي في العالم.

أول من لبس الكعب العالي في العالم

ارتدى الأوروبيين في العصور الوسطى الأحذية الخشبية تسمى أحذية باتن، وهي من أحذية الكعب العالي، وقد كان الرجال هم أول من لبس الكعب العالي في العالم، حتى أصبح في الوقت الحالي الكعب العالي فقط للنساء، حيث قام صناع الأحذية بحل مشكلة النساء ذوات القامة القصيرة من خلال تصنيع حذاء ذو كعب عالي يزيد من طول المرأة وفي ذات الوقت لا يؤذي القدم، وكذلك تم تصنيع أنواع مختلفة من أحذية الكعب العالي وبأطوال مختلفة، فمنها الأعقاب التي يتراوح طولها من 2 إلى 5 بوصة، ومنها الكعب الرفيع والكعب السميك، كما كان الكعب العالي يخص الفرسان الفارسيين في الشرق الأوسط، وذلك لأنه يساعد على تثبيت القدم في سرج الحصان، ولا يزال بعض الرجال في العصر الحال يرتدون الكعب العالي وخاصة رعاة البقر، لحفظ أقدامهم من الإنزلاق.

تاريخ إرتداء الكعب العالي في العالم

ويعود تاريخ إرتداء الكعب العالي إلى الملكة إليزابيث الأولى في العصر الأوروبي، حيث كان الكعب العالي في هذا الوقت مخصص للملوك والنبلاء، كما أن الملك لويس كان يرتدي الكعب العالي في المناسبات، ومن ثم أصبح هذا النوع من الأحذية مهم للعديد من الناس، وتم تصنيع أحذية كعب عالي من أنواع مختلفة من السيراميك المغطى بالأقمشة كالشمواه وكذلك الجلود، تم العثور على العديد من الكعوب ذات أشكال مختلفة بما في ذلك شكل الخنجر في الجثث المحنطة منذ سنين.