أول من لبس الكعب العالي، جاءت الحاجة إلى صنع الأحذية منذ آلاف السنين من أجل حماية القدمين من الحجارة والصخور ومن الأمطار وكافة المؤثرات الخارجية التي قد تؤثر بشكل سلبي على القدم أثناء المشي أو الجري، وأول خامة لصناعة الأحذية كانت من الجلود والأعشاب، ومن ثم تطورت صناعة الأحذية وتم تصنيع العديد من الأنواع والخامات والأشكال، والسؤال هنا من أول من لبس الكعب العالي.

من هو أول من لبس الكعب العالي

إن أول من لبس الكعب العالي في العالم هم الرجال وليس النساء، وكانت أول أحذية كعب عالي تم تصنيعها هي أحذية تشبه الموكاسين تعود إلى 3500 قبل الميلاد، وجاءت الحاجة إلى لبس الكعب العالي لدى الرجال منذ قديم الزمان، لتسهيل ركوب الخيل والتمسك بقوة بسرج الحصان، كذلك إرتدى المحاربين القدامى الكعب العالي في المعارك، كما كان الملك لويس يرتدي أحذية عالية وضيقة في المناسبات الرسمة، وهناك العديد من أنواعها ومنها: الكعب الفرنسي، كعب بومبادور.

من أول من لبس الكعب العالي من النساء

وقد كانت السيدة كاترين دي ميديسيس أول من لبس الكعب العالي من النساء، وهي زوجة ملك فرنسا هنري الثاني، وكان ذلك عام 1550م حيث كان طولها يبلغ 150 سم فقط، وأرادت أن تمنح نفسها مزيداً من الطول، لذا قام صناع الأحذية بنحت الجزء الأمامي من الكعب وصنعوا كعبًا عاليًا يحافظ على صحة المرأة وكذلك يمنحها طولاً وأناقة في المظهر، ومن ثم أصبح الكعب العالي شائعًا بشكل غير اعتيادي بين الرجال الأوروبيين الأرستقراطيين، وفي العصر الحالي أصبح الكعب العالي مرتبط بالنساء وتوقف الرجال عن إرتدائه.