هل العدالة تقوم على أساس التفاوت أم المساواة، إن العدالة تعرف على أنها من المفاهيم الصائبة التي توضح الأخلاق الذي يتصف بها الكثير من الأشخاص والتي تقوم على أساس المساواة في جميع الأمور، حيث أن قواعد العدل تتميز بدورها الفعال في المجتمعات الإسلامية التي تبنى على أساس المتطلبات القانونية التي ترتكز عليها جميع المعايير الإجتماعية والدولية والمحلية على حد سواء، كما أن العدالة ذكرت في الشريعة الإسلامية وذلك لأهميتها الكبيرة بين المسلمين والمكانة الكبيرة لها عند المسلمين.

كما ان العدالة تساهم على تطبيق الكثير من انواع المساواة بين الناس والتي من شأنها أن ترفع المجتمعات وتجعلها أكثر رقي وتميزاً وذلك بالإبتعاد عن التفرقة والعنصرية وإعطاء الناس حقهم الذي يضمن لهم العدالة التي يريدونها في حياتهم ويطمحون للحصول عليها، وهل العدالة تقوم على أساس التفاوت أم المساواة من الأسئلة الشائعة التي يريد الكثير من الطلاب التعرف على أهم تفاصيلها والتي تزيد ثقافتهم وتنمي قدراتهم العقلية والتفكيرية في إستيعاب الأمور القانونية المهمة.

هل العدالة تقوم على أساس التفاوت أم المساواة

تسعى الكثير من الدول العربية والإسلامية إلى تحقيق الكثير من المعايير التي تنمي مبدأ العدل والمساواة بين الأشخاص وذلك لما فيها من فوائد على الفرد والمجتمع كله، كما ان هناك بعض الإختلافات في الآراء التي تقال عن العدل والعدالة والمساواة حسب العقول وإختلاف نمط التفكير في كل منها، وسنتحدث بشكل مختصر في مضمون هذه الفقرة على سؤال: هل العدالة تقوم على أساس التفاوت أم المساواة.

  • الإجابة الصحيحة هي: بالنسبة للعدالة فهي لا يمكن أن تقوم على تحقيق مبدأ المساواة المطلقة أو مبدأ التفاوت المطلق، بل العدالة تقوم على أساس التفاوت والمساواة كلاهما مع بعضهما البعض.

والإنسان بطبيعته عرف على أنه له طابع مختلف يعيشه في وسط إجتماعي متكامل من الآراء والسلوكيات التي تختلف من شخص لأخر وذلك حسب الإعتقادات التي يتخذها البعض مساراً وطريقاً يسلكونه، وتعرفنا في سطور هذا المقال على سؤال العدالة تقوم على أساس التفاوت أم المساواة بالتفاصيل المفيدة عنه.