مؤسسة قضائية انشأها الباباوات في روما ، كانت مهمتها اكتشاف الخارجين والمنشقين عن الكنيسة الكاثوليكية تسمى، إن  المصطلحات التاريخية تحظى بإهتمام كبير وغير مسبوق من قبل الطلاب وذلك لإختلاف الاحداث التاريخية التي نشبت في ذلك الوقت، حيث ان الكنيسة الكاثوليكية من الكنائس المسحية التي لها تاريخ قديم وذلك لأنها تعتبر من أفدم المؤسسات الدولة التي لعبت أدواراً كبيراً بكونها قامت بتنمية الحضارات الغربية وتطويرها لتصبح الأكثر أماكن للزيارة في المستقبل.

بالإضافة إلى أن الكنائس لا تقتصر على الكاثوليكية بل تتنوع في أماكن العبادة التي يقوم بها المسيحين بأداء العبادة التي يعتقدون أنها صحيحة في وقتنا الحاضر، والكنيسة من أماكن العبادة لدى المسيحين التي تعتبر من المنظومات المعقدة التي تقوم على بنيات إدارية وحكومية مختلفة وذلك من خلال حكم البابوية لها، ومن ضمن التساؤلات التاريخية التي زاد البحث عنها مؤخراً هو سؤال مؤسسة قضائية انشأها الباباوات في روما ، كانت مهمتها اكتشاف الخارجين والمنشقين عن الكنيسة الكاثوليكية تسمى للإستفادة من أهم تفاصيلها.

مؤسسة قضائية انشأها الباباوات في روما ، كانت مهمتها اكتشاف الخارجين والمنشقين عن الكنيسة الكاثوليكية تسمى

والكنائس هي الأكثر شيوعاً وتواجداً في الوطن العربي وذلك لتركز الكثير من المسيحين الذي يعيشون في مدن ودول الوطن العربي وذلك بعد السلطات القضائية التي عان منها الكثيرون من جرائم ومجازر بحق المسيحين، وفي فقرتنا المفيدة سنتناول الحديث عن سؤال: مؤسسة قضائية انشأها الباباوات في روما ، كانت مهمتها اكتشاف الخارجين والمنشقين عن الكنيسة الكاثوليكية تسمى.

  • الإجابة الصحيحة هي: مؤسسة قضائية انشأها الباباوات في روما هي محاكم التفتيش.

وعرفت محاكم التفتيش على أنها عبارة عن ديوان كان نشاطه الكبير في القررون الخامس عشر والسادس عشر قديماً وذلك بعد المهام الكثيرة التي كانت تختص الكنيسة الكاثوليكية بها عبر التاريخ القديم التي عاش المسيحين بها، وتناولنا الحديث عن سؤال مؤسسة قضائية انشأها الباباوات في روما ، كانت مهمتها اكتشاف الخارجين والمنشقين عن الكنيسة الكاثوليكية تسمى محاكم التفتيش بتفاصيل الكنائس التي يقوم المسيحين بالعبادة فيها بالكامل.