من المعارك التي حدثت على أرض الأردن بين المسلمين والروم، من الأسئلة التي تتكرر بكثرة في تاريخ الدولة الإسلامية قديماً وخاصة أثناء قيام الروم بشن عدد من الحروب والمعارك في أراضي الدولة الإسلامية للإستيلاء عليها، وكانت الروم قديماً تمتلك أقوى جيش عسكري في العالم، والسؤال هنا يقول من المعارك التي حدثت على أرض الأردن بين المسلمين والروم.

من المعارك التي حدثت على أرض الأردن بين المسلمين والروم

لقد حدث بين المسلمين والروم عدد لا يحصى من المعارك في هذا الوقت حيث كانت أعداد جيوش المسلمين تساوي عدة آلاف من المقاتلين بالإضافة إلى عدد من السيوف والخيول، بينما جيش الروم كان يتضمن مئات الآلاف من الفرسان المزودين بكافة العدة والعتاد للقتال، من سيوف ودروع وخيول وغيرها، ولكن قوة إيمان جيش المسلمون وثقتهم بالله تعالى وخططهم العسكرية الذكية كانت تجعلهم ينتصرون في عدد من المعارك والتي منها المعارك التي حدثت على أرض الأردن بين المسلمين والروم، وتتضمن المعارك التي حدثت على أرض الأردن بين المسلمين والروم على سبيل المثال معركة اليرموك والتي إنتصر فيها جيش المسلمون على الروم حيث كانت قوات جيش المسلمين تعدّ 36 ألف مقاتل في حين كانت جيوش الروم تبلغ 240 ألف مقاتل.

وقد حدثت معركة اليرموك في 5 رجب 15 هـ (20 أغسطس 636) قرب نهر اليرموك وهي من أقوى المعارك التي حدثت بين المسلمون والروم، ومعركة اليرموك كذلك كانت بداية أول موجة انتصارات للمسلمين خارج جزيرة العرب بعد وفاة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وحينها تولَّى خالد بن الوليد القيادة العامة للجيش بعد أن تنازل أبوعبيدة بن الجراح، وخالد بن الوليد يعد سيف الله المسلول وهو من أقوى القادة والفرسان في عصره، وكذلك من المعارك التي حدثت على أرض الأردن بين المسلمين والروم:

  • معركة فحل:  وهي إحدى معارك فتوح بلاد الشام، وهي معركة جرت بين المسلمين والروم في غور الأردن قرب مدينة بيلّا الرومية، تسمى حالياً طبقة فحل، وقد جرت معركة فحل في السنة 13 هجرية الموافق سنة 635 ميلادية.