ما سبب تصنيف الامام البخاري لكتابه الجامع الصحيح، الامام البخاري هو احد اكبر الحفاظ والفقهاء في علم الحديث عند اهل السنة والجماعة، ان لذلك الكتاب عدد من المصنفات ومن اهمها كتاب الجامع الصحيح وهو شهير بإسم صحيح البخاري ويعد من اوثق الكتب الستة وقد اجمع عليه كافة علماء السنة والجماعة على انه اصح الكتب بعد كتاب الله القرىن الكريم، حيث مر على جمعه وتصنيفه تقريبا ستة عشر عام، لنتعرف معا ما سبب تصنيف الامام البخاري لكتابه الجامع الصحيح.

ما سبب تصنيف الامام البخاري لكتابه الجامع الصحيح

ان الامام البخاري هو اول من قام بتأليف كتاب مفرد بالحديث الصحيح، حيث سمي بالجامع الصحيح وذلك من كلام وسنن النبي محد صلى الله عليه وسلم، قد الفه البخاري بدقة وحرص مشدد، حيث يقول الامام البخاري عن كتابه الصحيح لقد جمعت كتابي الجامع الصحيح من ستمائة الف حديث عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقد استمريت بتأليفه ستة عشر عام، لقد نشأ البخاري يتيم وقد طلب العلم منذ كان صغير، حيث رحل في كافة ارجاء العالم الاسلامي من اجل لقاء علماء الاسلام وطلب الحديث منهم وقد سمع من الف شيخ تقريبا وقد جمع ستمائة الف حديث، حيث تعدد اسياي تصنيف وجمع الامام البخاري لكتابه الجامع الصحيح وهي:

  • تواجد الحاجة الماسة الى افراد الحديث الصحيح بكتاب مستقل وذلك ليتميز عن غيره من الاقوال وفتاوى التابعين والفقهاء.
  • طلب احد الافراد ان يصنف كتاب مختصر في السنة النبوية ورالرسول محمد صلى الله عليه وسلم وذلك بعد ان كان الامام البخاري جالس في مجلس شيخه اسحاق بن راهويه، وقد لاحظ قوة حفظ الامام البخاري ومعرفته لكافة العلوم في الحديث.
  • رؤيا الامام البخاري نفسه يبعد الذباب عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بمروحة قد كانت بيده فقد قال له ذلك التفسير انك تبعد الكذب عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

ما سبب تصنيف الامام البخاري لكتابه الجامع الصحيح، ان كتاب الامام البخاري قد يحتل مكانة كبيرة ومتقدمة عند المسلمين واهل السنة، وهو كتاب الستة الذي يعد من اهم مصادر الحديث النبوي الشريف وهو اول كتاب يصنف في الحديث الصحيح، ويعد ذلك الكتاب اصح الكتب بعد القرآن الكريم، كذلك تعرفنا ما سبب تصنيف الامام البخاري لكتابه الجامع الصحيح.