الأمير الهاشمي الذي كان قائداً للجيش الشمالي في الثورة العربية الكبرى، قام أبو الفيصل قائد الجيش الشمالي بتوليه قيادة هذا الجيش وذلك في الثورة العربية الكبري، اذ وقامت قوات الجيش العربي بالدخول الي دولة دمشق وذلك خلال العام الميلادي، 1918وعلي وجه التحديد، في مطلع تشرين الأول من شهر أكتوبر، هذا وقد تم الانسحاب للجيش العثماني منها ومن جميع المدن السورية أيضا، وقد قوبل دخول هذا الأمير فيصل بالاستقبال الشعبي والعسكري الكبير علي حد سواء، فدعونا لنتعرف أكثر علي ما يخص، الأمير الهاشمي الذي كان قائداً للجيش الشمالي في الثورة العربية الكبرى، من خلال متابعة السطور الاتية أدناه.

الأمير الهاشمي الذي كان قائداً للجيش الشمالي في الثورة العربية الكبرى

يقصد بالثورة العربية الكبري، هي أنها تلك الثورة المسلحة القائمة ضد الدولة العثمانية، اذ أنها كانت بداية في منطقة ( الحجاز)؛ بعد قيام الشريف حسين بن علي باطلاقة الطلقة الوحيدة من خلال بندقيته الخاصة، وذلك خلال العام الهجري، 1334، من شهر شعبان وذلك في مدينة مكة المكرمة، اذ اعتبرت تلك الطلقة لها الصدي الكبير في الكثير من البلاد، كما وأنه قد تمكن الجيش الخاص بالثورة العربية الكبري وذلك بالقيادة لفيصل بن حسين بشراكة القبائل من أن يحققون الكثير من الانتصارات بشكل عسكري، ومن ثم الكسر لذلك الجيش العثماني علي طول خط القتال، فمن هو، الأمير الهاشمي الذي كان قائداً للجيش الشمالي في الثورة العربية الكبرى، دعونا لنتعرف عليه أدناه:

  • الأمير الهاشمي الذي كان قائداً للجيش الشمالي في الثورة العربية الكبرى:
  • الامير فيصل الاول.

هذا ونضيف الي أن من أهم الأهداف للثورة العربية الكبري، هي ما تم النص عليه من مواثيقا لدمشق، اضافة للمراسلات التي تمت من قبل الشريف حسين مكماهون، المستندة علي اتمام الخلع للحكم العثماني ومن ثم القيام بالعمل علي أن تقام دولة عربية كبري والتي قام بالوعد بها: الشريف حسين مكماهون.