هل العبايه الملونه حرام – حكم العباية الملونة والمطرزة، تقوم الكثير من السيداتالارتداء للعباءة الملونة أو المطرزة باعتبارها ضمن الحجاب المفروض من الله عزوجل علي المرأة في الشريعة الاسلامية، حيث من الضروري أن تقوم النساء بالاستتار لجميع بدنها عن كافة الذكور والرجال الأجانب بما في ذلك الوجه والكفين أيضا، مستدلين علي ذلك الأمر ما ورد في سورة ( الأحزاب )؛ بقوله سبحانه وتعالي: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً )، هذا وقد لوحظ بالفترات الأخيرة ارتداء النساء للعباءات المزركشة وذات الالوان الكثيرة والصاخبة بدلا من الألوان القاتمة، والتي تكون أيضا مزودة بالخرز الملفت للأنظار، من هنا كان لزاما علينا التعرف علي الحكم الشرعي من ارتداء مثل تلك العباءات الملونة والمزركشة باسفل سطورنا الاتية.

هل العبايه الملونه حرام – حكم العباية الملونة والمطرزة

نظرا لتعرض النساء المسلمات للأذي من قبل الفجار والغير مفرقين لما بينهن وما بين الاماء، كان النزول للاية الشريفة التي تدعو وتحث علي الارتداء للحجاب من قبل النساء للاستتار به، من هنا اعتبر الحجاب علامة للستر لدي النساء المسلمات وامرا الهيا به ليكون علامة لهن، وحماية وصون من كافة الضلال في الأزمنة والأمكنة علي حد سواء، من هنا نشير الي أن العباءة المطرزة والملونة، أو ما يعرف بالعباءة ذات الأكمان الواسعة الكاشفة للذراعان لا يجوز ارتدائها، وقد أظهر الدين الاسلامي شروطا أساسية للحجاب بحسب ما دعت له النصوص الشرعية والسنة النبوية الشريفة علي الشاكلة الاتية:

  • لابد أن يكون الحجاب ساترا لكافة أنحاء الجسم والأبدان.
  • ألايكون الحجاب شافا لما تحته، فمن هنا وجب أن يكون ثخيناً.
  • أن يتسم ذلك الحجاب بالفضفاض الواسع.
  • ألا يكون مزين بزينة ملفتة أنظار الرجال.
  • أن لا يكون معطرا ومطيبا بأي نوع من أنواع الطيب أو العطر.
  • أن لا يكون ذلك الحجاب فيه ما يتشبه بلبس الرجال.
  • أن لا يكون مشابه للباس النساء الكافرات.
  • أن لا يكون لباس فيه شهرة.
  • أن لا يكون فيه تصاوير لذوات الأرواح.

حكم لبس العباءة المزخرفة

يعتبر ارتداء العباءة الملونة أو المزخرفة وما يلفت أنظار الرجال لها غير جائزا بالمطلق، حيث لا يمكن أن يتم خروج المرأة المسلمة بهذا الشكل من بيتها أمام الرجال الأجانب لكي لا يتم الافتتان بها، هذا وقد تم المنع لقيام المرأة بالضرب برجلها لكي تخفي زينتها مثل لبس الخلخال، فدعونا لنتعرف أكثر علي الحكم الشرعي من لبس العباءة المزخرفة علي النحو الاتي:

  • بما يخص الحكم من هذا اللباس والحجاب للمرأة المسلم، فقد قام فضيلة الشيخ/ أبن عثيمين رحمه الله بقولة: لبس العباءة المطرزة يعتبر من التبرج بالزينة والمرأة منهية عن ذلك كما قال الله تعالى: (وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ)؛ مشيرا الي أن العجائز هذا واجب عليهن فما بالك بحال المسلمات الشابات أيضا.

هذا وقد أشرنا من خلال مقالتنا الاتية بأنه الحكم الشرعي من لبس العباءة الملونة أو المطرزة أو المزركشة حرام شرعا، لما له من أضرار من لفت الأنظار للرجال والافتتان بهن، فلابد للمرأة المسلمة من حرصها علي تجنب كافة ما يتسبب الفتنة سواء أمان باللباس أو التطيب أو طريقة المشي لها، أو المحادثة من قبلها للرجال الأجانب…الخ، الي هنا وننتهي من طرح مقالتنا الاتية موضحين من خلالها الطرح المتعلق، هل العبايه الملونه حرام – حكم العباية الملونة والمطرزة.