كلمات قل لي لماذا اخترتني ميسون السويدان، ميسون طارق السويدان واحدة من الشخصيات المعروفة في الكويت، فهي ابنة الداعي الكويتي الشهير طارق السويدان، والجدير بالذكر أنّه يوجد الكثير من الأشخاص لا يعرفون ميسون كشاعرة انما يعرفونها على انها ابنة الداعي الإسلامي طارق السويدان.

كلمات قل لي لماذا اخترتني ميسون السويدان، تقوم الشاعرة ميسون السويدان بتقديم الكثير من القصائد والأشعار التي تحمل معاني رائعة وجميلة، وعلى الرغم من الصعوبات التي تُواجهها الشاعرة ميسون إلا أنّها ما زالت تُواجه هذه التحديات لتُظهر لنا أجمل القصائد، والجدير بالذكر أنّ الكثير يتساءل عن قصيدة قل لي لماذا اخترتني والتي هي واحدة من روائع الشاعرة ميسون.

كلمات قل لي لماذا اخترتني ميسون السويدان

كلمات قل لي لماذا اخترتني ميسون السويدان، زادت عملية البحث في الساعات الماضية على قصيدة قل لي لماذا اخترتني، حيث أنّها لاقت على إعجاب الكثير من الأشخاص، كما أنّ كلمات هذه القصيدة أذهلت الكثير من الأشخاص لجمال معانيها، وهنا نضع إليكم كلمات قل لي لماذا اخترتني للشاعرة ميسون السويدان:

  • ماذا أفادتني هدايا أُهديت لي بعد الهلاك؟
    كيف التجمّل في مرايا، لا أرى فيها سواك؟
  • أخلقتها حتى ترى من قد خلقت لكي تراك؟
    فتشد من أحبال صوتي كلما صوت دعاك؟
  • صدني ومزّقني فإنّ النّاس ترميني
    ببحرٍ ليس يبغيني
  • فلا تربٌ ولا ماءٌ بطيني
    لا هلاك!
  • صني فإنّي لا أصيد ولا اُصاد أنا الشباك
    ما بين أيدي الطالبين وبين ما طلبوا سواك
  • أيني أنا؟ مالي مكان
    كيف أطلب ما هناك لا هنا؟
  • هبني قلاثة أحرف لا غيرها
    هبني هنا.
  • حت أُشير إليك منها
    كي أفرّق بيننا
  • حتى يلمح اصبعٌ بالميل
    مًن مِن “نا” أنا
  • قل لي لماذا اخترتني؟
    واخذتني بيديك من بين الأنام
  • ومشيت بي
    ومشيت
  • ثم تركتني كالطفل يبكي في الزحام
  • وإنّ كنت يا ملح المدامع بعتني
    فأقل ما يرث السكوت من الكلام
  • هو أن تؤشر من بعيد السلام
    أن تغلق الأبواب إن قررت ترحل في الظلام
  • ما ضر لو ودعتني؟
    ومنحتني فصل الختام؟
  • حتى أريح يدي
    من تقليب آخر صفحة من قصتي
  • تلك التي يشتد ابيضها
    فيعميني إذا اشتدّ الظلام
    حتى أنام
  • حتى أنام! حتى أنام
  • أنا ربّما أبكي قليلاً في سريري دونما
    يدري بدمعي اخوتي
  • لكنّما
    تبقى أمام الناس تكبر بسمتي
  • تزداد لمعتها إذا ما خضّبتها دمعتي
  • أنا عندما أطلقت آهاتي ولم
    تسرح ملامح بسمتي شوقاً إليك.
  • أصبحت أفهم ما لدي وما لديك
  • ها قد ملكت سعادتي
    لكن حزني في يديك
  • فمتى سترجع أدمعي؟
    وإلى متى أبكي عليك!
  • هذي شموعك لم أزل
    بالليل أرجوها فلم تتعطّفِ
  • ما بالها لم تنطفِ؟!
    مت!
    أو لتتركني أمت؟!
  • اختر مماتاً أو حياةً واختفِ
    لا تحيَ كالأشباح فيّ.