ما هو المجال السيبراني، إن الثورة المعلوماتية في القرن الحالي والتطور العلمي والتكنولوجي الذي حدث في السنوات الأخيرة، أدى إلى ظهور علم جديد قائم بذاته لم يكن معروف من قبل، ويصاحبه الكثير من المصطلحات التي قد يستغربها من يسمعها لأول مرة ممن لا يعمل في مجال الحاسوب والبرمجة في العصر الحديث، ومنها يأتي المجال السيبراني، والسؤال هنا يقول ما المقصود بالمجال السيبراني، وما هو المجال السيبراني.

ما المقصود بالمجال السيبراني

المجال السيبراني هو مصطلح يطلق على أمن المعلومات أو أمن الحاسوب أو الأمن السيبراني، ومنها يأتي المعنى للمجال السيبراني، حيث أن المجال السيبراني نعني به فرع من فروع التكنولوجيا يقوم بحماية الأنطمة والشبكات والمعلومات والبرامج على أجهزة الحاسوب من التهكير أو الهجمات الرقمية أو الإستخدام غير المصرح به وسوء الإستغلال لها، والتي يقوم بها بعض الأشخاص أو الشركات من أجل تغيير هذه المعلومات وإتلافها والتخريب على مستخدميها، أو إبتزاز بعض الأشخاص أصحاب هذه البيانات للحصول على المال أو تعطيل العمليات التجارية للمنافسين في السوق التجاري، وتكمن أهمية المجال السيبراني في ثلاث نقاط هامة وهي: السرية والسلام والجاهزية، أي أن الأمن السيبراني أو المجال السيبراني يعمل على:

  1. التحكم في الدخول إلى البيانات وإتاحتها فقط لمن يسمح لهم بالدخول.
  2. الحفاظ على سلامة البيانات والمعلومات من السرقة أو التخريب أو الحذف.
  3. تجهيز جميع الأنطمة والخدمات والمعلومات، من أجل الحصول عليها فقط من قبل المستخدم الرئيسي أو الشركة وعملائها فقط.
  4. استرداد البيانات المسربة في حال حدوث أي خرق أمني للمجال السيبراني.

ما هي أهمية المجال السيبراني

يعمل المجال السيبراني من قبل الهيئة الوطنية للأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية والتي تتضمن كادر عمل كامل مؤهل من أجل العمل في المجال السيبراني عبر برنامج تدريب الأمن السيبراني وهو برنامج أطلقته الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، لتدريب الموظفين الحكوميين وطلبة الجامعة المتخصصين في نظام الأمن السيبراني، وتكمن أهمية المجال السيبراني أو الأمن السيبراني (أمن الحاسوب) في:

  • يقوم الأمن السيبراني بضمان حماية البيانات والمعلومات الخاصة ببعض الأشخاص والشركات والمؤسسات التي قد تعرضت من قبل لعمليات التهكير والسرقة.
  • زيادة ثقة المؤسسات والشركات وأصحاب الأعمال بإنجاز أعمالهم وحفظ البيانات إلكترونياً.
  • التقليص من حجم الخسائر التي تكبدتها بعض الشركات والمصارف المالية نتيجة بعض الفيروسات والأشخاص الذين قاموا بتهكير مواقعهم الإلكترونية والحصول على كافة الأموال والأعمال ونقلها لحساباتهم الخاصة.
  • ضمان عدم توقف الشركات عن أعمالها بعد عمليات السرقة والتخريب التي تحدث عبر الحاسوب.
  • حماية البيانات والمعلومات من الهجمات الإلكترونية.
  • الحفاظ على أعمال الشركات الناجحة من تهكير الشركات المنافسة لها والتخريب عليها، وعدم دخول أحد على البيانات المشفرة سوى أصحاب الشركة أنفسهم.
  • كما يعمل الأمن السيبراني على التطوير المستمر لأمن الحواسيب والأمن الإلكتروني من أجل ضمان عدم حدوث أي سرقة إلكترونية.