ما هو كود البناء السعودي وما أساسياته، يستفسر الكثير من السعوديين في المملكة العربية السعودية عن المعنى المقصود بالكود السعودي أو كود البناء السعودي، والذي يتم تطبيقه على جميع أعمال البناء والتشييد بما في ذلك التصميم والتنفيذ والتشغيل والصيانة والهدم والتعديل وإعادة التأهيل للمباني القائمة والمنشآت في المملكة العربية السعودية، ومن هنا يرغب السعوديين في معرفة ما المقصود بالكود السعودي.

ما هو كود البناء السعودي وما أساسياته

إن كود البناء السعودي يعد مصطلح شائع لدى المهندسين والمقاوليين وأصحاب شركات البناء والأعمال في المملكة العربية السعودية ويتعاملون بكثرة مع الكود السعودي أثناء إتمام أعمال بناء العمارات وناطحات السحاب والمصانع والمؤسسات وغيرها سواء الحكومية أو الخاصة، وأما المعنى المقصود بالكود السعودي أو ما هو كود البناء السعودي فهو: مجموعة الاشتراطات والمتطلبات وما يتبعها من أنظمة ولوائح تنفيذية وملاحق متعلقة بالبناء والتشييد لضمان السلامة والصحة العامة، وبهذا فإن الكود السعودي يضمن أن أعمال البناء التي ستتم بإستخدام هذا الكود لن تسبب أي أضرار مادية أو أضرار بشرية في المنطقة، وبهذا فإنه يلزم حصول المهندسين والمفتشين والمراقبين العاملين في مجال تطبيق الكود على رخصة ممارسة من الجهات المعتمدة، حيث أن الكود السعودي يهدف إلى:

  1. وضع الحد الأدنى من الاشتراطات والمتطلبات التي تحقق السلامة والصحة العامة.
  2. التأكد من متانة وإستقرار المباني والمنشآت والمصانع التي سيتم البدء ببنائها.
  3. ضمان توفير البيئة الصحية الملائمة والتي تتكون من إضاءة مناسبة وتهوية كافية في المكان.
  4. وحماية الأرواح والممتلكات من أخطار الحرائق أو إنقطاع أسلاك الكهرباء أو غيرها من المشاكل التي تحدث في المباني.
  5. زيادة العمر الافتراضي للمباني عن طريق تطبيق قواعد واشتراطات ومتطلبات كود البناء السعودي وفقا للمواصفات القياسية.

شرح نظام كود البناء السعودي

تم وضع كود البناء السعودي تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء ( 279 ) وتاريخ 8/11 / 1425 هـ باعتماد الإطار العام لكود البناء السعودي، ومن ثم تم تطبيق الكود السعودي على خمس مراحل حتى أصبح من الضروري حصول كافة البنايات والمنشآت على كود البناء السعودي قبل البدء بأعمال البناء في المكان، هذا وقد تم إخراج الكود السعودي في مصنفين أساسيين:

  1. الأول: الاشتراطات والتي تعني بها إجراءات وضوابط تراخيص البناء وإعداد المخططات الهندسية ومتطلباتها للمباني والمنشآت، ويرمز لها بالحروف (ك.ب.س)، وتتضمن الحد الأدنى المطلوب من المعايير الهندسية للتصميم والتشييد والتشغيل والصيانة التي تم استنباطها وصياغتها بما يتوافق مع المتطلبات والأنظمة المعمول بها في المملكة.
  2. الثاني: المتطلبات هي تفاصيل التصميم وطرق التنفيذ والتشييد وتحديد المواصفات القياسية، وتعد الأساس والمرجع في تطبيق الكود، ويرمز لها بالحروف (S.B.C) وتتضمن تفاصيل التصميم، وطرائق التشييد.

الآثار السلبية لكود البناء السعودي

رغم أن كود البناء السعودي قد أثبت فعالية واسعة بعد إعتماده في المرحلة الخامسة من 1444/01/01هـ وحتى نهاية شهر ذو الحجة عام 1444هـ ويطبق الكود خلالها بالإضافة إلى ما تم تطبيقه في المراحل الأربع على جميع أنواع البناء المصنفة فيه، وظهر ذلك في اقتراح الأنظمة واللوائح التنفيذية والتي تلزم الجهات العامة والخاصة بتطبيق متطلبات الكود وأسس ومعايير تصميم المباني والمنشآت المقاومة للزلازل في المملكة ومراقبتها دائما كما أن الكود السعودي يتم تطويره بإستمرار من قبل لجنة خاصة وذلك لتطوير محتوى كود البناء السعودي مما يؤدي إلى حدوث التطور والتقدم في المملكة العربية السعودية، إلا أن هناك العديد من الآثار السلبية للكود السعودي أو كود البناء السعودي ومنها:

  • عدم الالتزام بتطبيق المواصفات الفنية من قبل الجهات التي تعمل في مجال التشييد والبناء.
  • مع فقدان المرجعية العلمية والقانونية للكود تحدث الفوضى في الدراسات والتخطيط الفني والتنفيذ.
  • استهلاك أكبر قدر للطاقة مما يؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني والتنمية.