وضعية ادماجية عن التضامن الانساني 4 متوسط، يقصد بالتضامن الانساني، هو التعاون والتكاتف، حيث أن للتضامن أهمية عظيمة وكبيرة في كافة المجتمعات، اذ من غير الممكن ان تقام تلك المجتمعات الا عن طريق التعاون المشترك والتكاتف والتضامن بين أفراده، حيث لابد للبشر أن يترابطون فيما بينهم بالروابط المعينة التي تقوم بجمعهم مع بعض، وتجعل منهم أشخاصا مندمجين ومحققين للغايات المرغوبة والأهداف السامية التي ترجع بالمجتمع وبكل أعضاءه بالمنفعة، كما ويتواجد الكثير من المنافع والفوائد والاثار العظيمة والطيبة من جراء هذا التكاتف والتضامن والتي ترجع علي كل من: المجتمع والفرد علي حد سواء بالمنفعة، في ذلك السياق دعونا لنتعرف علي الطرح المختص، وضعية ادماجية عن التضامن الانساني 4 متوسط.

أهمية التضامن الإنساني

للتضامن الانساني والتكاتف بين أفراده الكثير من الأهمية، فالتعاون هو اساس رقي المجتمع وافراده علي حد سواء، مما يجعل الافراد علي قدر من المؤاخاة والمحبة والمساندة في بعضهم البعض في كافة الظروف الحياتية والتي سنتعرف عليها سويا من خلال السطور الاتية علي النحو التوضيحي الاتي:

  • يعتبر التضامن هو القوة المحركة للمجتمعات، حيث أنه لكل من تلك المجتمعات الكثير من الأفراد التي يربطهم التضامن والتكاتف بهدف الارتقاء بالمجتمع الخاص بهم وجعله كثر تماسكا وترابطا.
  • هذا وأن الله سبحانه وتعالي يبارك في المجتمعات المتضامنة والمتماتف أفرادها مع بعضهم البعض، باعتبار ذلك التضامن يقوم باعطاء المجتمع القوة والهيبة، ويكون بمثابة وسيلة لتحقيق الغايات والأهداف المرجوة من الأفراد.
  • كما ويعد التضامن من أهم الوسائل التي من خلالها تفرج الكروب والهموم ما بي الناس، باعتبار أ كل فرد من أفراد المجتمع يكون عرضة للهموم والاحزان وللمشاكل الحياتية المختلفة، فيعتبر التضامن في تلك الحالات ما بين أفراد المجتمع يشعرهم بالترابط ما بين الجار وجاره والاخ مع أخوة ويعرفون تلك المشاكل المواجهة لهم ومن ثم التوصل الي الحلول، استدلال لقول رسول الله صلي الله عليه وسلم: ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ).
  • بالتضامن تزيد من الانتاج في المجتمعات، مما يحقق الربح لكافة الشركات والمؤسسات، حيث أن التكاتف والتضامن ما بين الأفراد في المجتمات يضمن الزيادة في الانتاج لأي من الشركات التي تعوج بالنفع علي الجميع.
  • جميع الحكومات والدول في كافة أنحاء العالم، تدرك مدي أهمية التكاتف والتضامن في مجتمعاتها، لتحقيق أكبر قدر من القوة في البلاد.

نصائح الرسول صلى الله عليه وسلم عن أهمية التضامن

دعتنا الشريعة الاسلامية علي التعاون والتضامن فيما بيننا، حيث أنه ويتواجد العديد من الموضع في القران الكريم والسنة النبوية الشريفة أيضا التي ذكرت وأشارت الي أهمية التضامن والتكافل فيما بين افراد المجتمع ككل، سنذكر بعضا من المواقف من السنة وهي علي الشاكلة الاتية:

  • حثنا النبي محمد-صلي الله عليه وسلم ودعانا واوصانا باهمية التعاون والتكاتف بين أفراد المجتمع، حيث أنه بالحديث عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (نضر الله عبداً سمع مقالتي هذه فحملها, فرب حامل الفقه فيه غير فقيه، ورب حامل الفقه إلى من هو أفقه منه، ثلاث لا يغل عليهن صدر مسلم، إخلاص العمل لله عز وجل، ومناصحة أولي الأمر، ولزوم جماعة المسلمين، فإن دعوتهم تحيط من ورائهم).
  • هذا وتمت الخطبة من قبل عمر بن الخطاب- رضي الله عنه بقوله من خلالها: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مقامي فيكم، فقال :(استوصوا بأصحابي خيراً، ثم الذين يلونهم، ثم الذين لونهم، ثم يفشوا الكذب حتى يعجل الرجل بالشهادة قبل أن يسألها، وباليمين قبل أن يسألها، فمن أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة، فإن الشيطان مع الواحد ومن الاثنين أبعد، فمن سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن.