ما هو المفعول فيه ، في اللغة العربية توجد بعض القواعد الأساسية و التي يجب الأخذ بها عند كتابة بعض الكلمات او الجمل العربية ، او حينما نقوم بتعليم بعض أساسيات اللغة العربية ، حيثُ إن اللغة العربية تتكون من الجملة الاسمية و الجملة الفعلية ، و الجملة الاسمية تتكون من المبتدأ و الخبر ، و أما الجملة الفعلية هي تتكون من الفعل والفاعل والمفعول به ، و انا لكل قسم من هذه أقسام الجملة الاسمية او الجملة الفعلية العديد من الشروحات ، و في الجملة الفعلية توجد العديد من المفاعيل و أشباه المفاعيل و التي تكون منصوبة ، حيثُ من المفاعيل في الجملة الفعلية في اللغة العربية المفعول فيه ، لذلك سنوضح من خلال هذا المقال ما هو المفعول فيه.

ما هو المفعول فيه

قد يتساءل البعض لمعرفة ما هو المفعول فيه في الجملة الفعلية و الذي يقال عنه فعل من المفاعيل المنصوبة و يطلق عليه مسمى الظرف ، حيثُ يمكننا القول عنه بانه عبارة عن اسم منصوب يأتي من أجل ان يبين زمان و حدوث العفل او يبين مكان الحدث ، و بالتالي يكون متضمن المعنى ، و أما الظرف فهو ما كان وعاء لشيء ، و يُعرف الاخرين بأنه هو الاسم المنصوب الذي يدل على الزمان المبهم و المختص ، أو هو الاسم الذي يدل على المكان المبهم الذي وقع فيه الفعل ، حيثُ يمكن القول بان الزمان المبهم هو ما دل على زمان غير معين ، و أما الزمان المختص فهو الإضافة او الوصف او دخول آل التعريف أو العدد ، والمكان المبهم المقصود به ما ليست لهُ حدود محصورة.

أنواع المفعول فيه وأحكامه

مما يتبين لنا بان المفعول فيه هو عبارة عن اسم منصوب يأتي به من أجل أن يبين مكان و زمان وقوع الفعل ، حيث في حالة ان دل على مكان وقوع الفعل فهو يقال عنه ظرف مكان ، و في حالة دل على زمان وقوع الفعل يُقال عنه ظرف زمان.

يٌعرف المفعول فيه بانه نوع من أنواع المنصوبات في اللغة العربية حيث أنه لهُ عدة أنواع و منها ظرف الزمان وظرف المكان، و ظرف الزمان هو ما دل على زمن وقوع الفعل ، وظرف المكان هو ما دل على مكان وقوع الفعل.