اين ولد صلاح الدين الايوبي، صلاح الدين الأيوبي من الشخصيات التي خلدها التاريخ الإسلامية في الفتوحات الإسلامية، و إن شخصية صلاح الدين الأيوبي من الشخصيات الإسلامية الكبرى لدي المسلمين فهو من قام بتأسيس الدولة الأموية التي قامت بتوحيد بلاد الشام والحجاز وتهامة ومصر بعد كانوا جميعاً تحت حكم الخلافة العباسية وبعد قضائها بشكل كلي على الدولة الفاطمية، و إن صلاح الدين الأيوبي يعتبر قائد من القادة العسكريين الذي قاد الكثير من الحملات والمعارك ضد الفرنجة والصليبيين الأوروبيين من أجل استعادة الأراضي المقدسة من قبضته ووضعها تحت الحكم الإسلامي، حيث أنه قد تمكن بعون من الله من استعاد معظم الأراضي الفلسطيني وبما فيها بيت القمدس، ويتساءل البعض حول أين ولد القائد العسكري الكبير صلاح الدين الأيوبي، حيث أننا سنوضح من خلال هذا المقال اين ولد صلاح الدين الايوبي.

اين ولد صلاح الدين الايوبي

ولد مؤسس الدولة الأيوبية صلاح الدين الأيوبي في عام 532 هجري الموافق 1138 ميلادي في مدينة تكريت في الدولة العباسية في لية مغادرة والده نجم الدين قلعة تكريت وذلك حينما كان والياً عليها، ويذكر بان نسب الأيوبيين إلى أيوب بن شاذي بن مروان من أهل مدينة دوين في أرمينيا، وقد تولى حكم الدولة الأيوبية منذ عام 568 هجري حتى عام 589 هجري، وهو كان يُلقب بالملك الناصر، حيثُ إن صلاح الدين الأيوبي يتبع للمذهب أهل السنة والجماعة، ظهر اسم صلاح الدين الأيوبي حينما تفكك الدولة العباسية وقسمت إلى عدة دويلات و كان ذلك بالتحديد في القرن الثاني عشر، حيثُ قد كان الفاطميون يضعون قبضهم على مصر ويدعون لخلفائهم على منابر المساج وأنه لا يعترفون بخلافة بغداد، حيثُ قد انتشر اسم صلاح الدين الأيوبي من خلال المعارك والقيادة العسكرية حينما أقبل الوزير الفاطمي شاور بن مجير السعدي إلى الشام حينما هرب من مصر، وقد هرب من الوزير ضرغام بن عامر بن سواء المنذري اللخمي والذي كان يُقلب حينها باسم فارس المسلمين حينما استولى على الدولة المصرية.

فتوحات صلاح الدين الأيوبي

قاد صلاح الدين الأيوبي العديد من المعارك الكبرى، حيثُ قد شهدت فترة حكمه للدولة الأيوبية العديد من الفتوحات الإسلامية والانتصارات الكبرى ضد الصليبيين و الفرنجة، فقد تمكن صلاح الدين الأيوبي من فتح بلاد الشام ومصر، والمين، وكما وقد عمل على شن الحملات العسكرية الإسلامية على الحشاشين، والقيام بالعديد من الفتوحات الداخلية داخل بلاد الشام، وكما وقد حارب بشكل شرس من أجل الحصول على الحرية لأهل مدينة الموصل، فقد اشتهر صلاح الدين الأيوبي عند خصومه بحزمه في الحرب، فقد كان مصدر رعباً للصليبيين وكان من أبرز المعارك التي خاضعها ضد الصليبيين معركة حطين، معركة فتح القدس، وأيضاً الحملة الصليبية الثالثة.