هل يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء، جميعنا نعلم أن فريضة الحج من الفرائض التي صنفت بأنها الركتن الخامس من أركان الإسلام الخمسة التي تعد من العادات العظيمة والطاعات التي ينال المسلم المغفرة من الل سبحانه وتعالى على الذنوب التي إرتكبها في حياته، كما أن مناسك الحج تأخذ المسلم في رحلة دينية مليئة بالمعرفة والإيمان وذلك من خلال تقرب العبد من الله سبحانه وتعالى في هذه الفريضة التي تعتبر واجبة على كل مسلم قادر.

كما أن المسلمين يسعون بشكل كبير إلى أداء فريضة الحج بشكل مستمر وذلك لأنها واجبة مرة واحدة في العمر، ويحرص المسلم على تجنب حصول المشاكل وإرتكاب المحظورات أثناء أداء مناسك الحج لعظمة قيمتها ومكانتها في الإسلام، وهل يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء من التساؤلات التي إختلف الكثير من علماء الدين والسنة النبوية عند حديثهم عن شروطها وتفاصيلها.

هل يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء

وضحت المملكة العربية السعودية شروط الحج للمرأة التي تريد أداء مناسك الحج لحجاج الداخل فقط لعام 1442 هجري، حيث أن أبرز هذه الشروط التي جاءت هو أن تقوم المرأة بالحج بدون وجود محرم بل يجب أن تكون في عصبة من النساء، وتأتي جهود المملكة العربية السعودية لإتاحة فريضة الحج لجميع النساء الذين لا يوجد لهم محرم يذهب معهم إلى الحج وأداء المناسك عند بيت الله الحرام، وسنتطرق بحديثنا في مضمون هذه الفقرة البسيطة عن سؤال: هل يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء.

  • الإجابة الصحيحة هي: نعم يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء إن كانت هذه العصبة من النساء موثوقة.
  • كما ان الشافعية والمالكية ذهبوا في حديثهم عن جواز إحضار محرم هو صونها وحفظها من أخطار السفر وحدها.

متى يسقط المحرم عن المرأة

ولا ننسى أن الحنابلة ذهبوا في تفسير شروط الحج أنه يجب على المرأة أن تحضر المحرم معها وبدونه لا يجود الحج وذلك لقول رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم): لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر ميسرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم)، وتناولنا الحديث في سطور مقالتنا عن سؤال هل يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء بكون الإجابة هي يجوز لها أن تذهب مع مجموعة من النساء الموثوقات.