هل يجوز طلاق الحامل، الطلاق هو انفصال احد الازواج عن الاخر وقد عرف من قبل الفقهاء هو حل عقد النكاح بلفظ صريح وواضح او بكنية او بنية، حيث ان الفاظ الطلاق الصريح هي الطلاق والفراق والسراح، حيث ان طريقة الطلاق ان ينطق الرجل السليم كلمة الطلاق او يمين الطلاق امام الزوجة في حضورها او في غيابها او ينطقها امام القاضي بغياب الزوجة في الشريعة الاسلامية، لنتعرف معا على هل يجوز طلاق الحامل.

هل يجوز طلاق الحامل

ان العديد من الاشخاص يعتقد ان المراة الحامل لا يقع عليها طلاق زوجها، وذلك القول ليس له اي اصل عند العلماء المسلمين بل على عكس ذلك، حيث اجمعوا كل الفقهاء على وقوع الطلاق وقد قالوا ان هذا النوع من الطلاق قد يكون سني او لا يكون سني ولا بدعي، حيث يقع ذلك بلا خلاف واستدلوا على ذلك في قول النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم لابن عمر رضي الله عنه عندما طلق امراته وكانت حائض: (مُرْه ليُراجعْها، ثمّ ليُطلّقْها طاهراً أو حاملاً)، والموضح بذلك الحديث ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد جعل طلاق المراة الحامل كطلاق الطاهرة وذلك يدلل على ان طلاق المراة الحامل هو امر مشروع لا بأس به ولكن هو سني، حيث يتسائل الكثير من الافراد عن هل يجوز طلاق الحامل.

هل يجوز طلاق الحامل، ان الطلاق في الشريعة الاسلامية من المحاسن الجمة، وذلك من الدلائل والحرص الكبير على تحقيق المصالح للناس، ان الاسلام حريص على العلاقة الزوجية ويهدف بذلك الى صيانتها وحفظها والاستمرار فيها، كذلك تعرفنا معا هل يجوز طلاق الحامل.