من هو مكتشف الهند، لقد طلب الشعب من دا جاما أن يقوم بالاستكشاف؛ بسبب ميوله للمغامرات وحبه للاستكشاف، وافق بشكل سريع، ورغم نجاحه في البحث وإيجاد طريق بعيدة عن بلاد المسلمين، إلّا أن تلك الطريق التي تم اكتشافها كانت مليئة بالمخاطر،فإنه لم يحظى بحمل أيّ نوع من البضائع التي تعتبر مهمة بالنسبة لسكان البرتغال، في حين أنه نجح 54 ملّاحاً من أصل 107 ملّاحين من الذهاب والعودة إلى البرتغال، كما نجحت سفينتين من أصل أربع سفن، حيث تم ذلك في العام 1499م، كما نتج عن تلك الرحلات أن الأوروبيون يبطروا على القوّة والتجارة البحرية لمئات السنين، كذلك فقد أدّى استعمار الهند إلى زيادة ّثروة دولة البرتغال، حيث استمرّ استعمار الهند لمدّة 450 عام.

من هو مكتشف الهند

يرجع الفضل في اكتشاف الهند، إلى رحالة برتغاليّ يدعى فاسكو دا جاما،من مواليد عام 1469م، والذي توفّي في 24 ديسمبر 1524م في كاليكوت بالهند، حيث يعتبر فاسكو جاما هو أوّل من سافر إلى الهند بحراً من أوروبا، في حين قام ملك البرتغال مانويل الأول بتكليفه من أجل البحث عن الأراضي المسيحيّة في شرق آسيا وإيجادها، حتى يتم فتح أسواق تجاريّة للشعب البرتغالي.

كما يعد الرحالة فاسكو دا جاما هو أوّل حاكم للهند من أصول برتغالية، كذلك فقد واصل دا جاما استكشاف الطريق البحري، والتي تدور حول قارة أفريقيا من خلال رأس الرجاء الصالح.

بدايات دي جاما في الاكتشاف

لقد كانت بدايات الرحالة فاسكو دي جاما في الاستكشاف بعد وفاة والده، حيث كان والده آنذاك أحد حكّام مدن البرتغال، حيث طُلب من والد دا جاما أن يقوم برحلة كبيرة من أجل استكشاف طرق جديدة توفر على الأوروبيّون أموالهم التي يتم دفعها للمسلمين، مقابل أن يُسمح لهم بالعبور إلى آسيا، من خلال طريق الحرير، أو ما يطلق عليه الآن قناة السويس، في حين كان مشهوراً أنّ المسلمين هم المسيطرين على تلك الطريق، فكان ذلك يسبّب لهم الضيق، لذلك طلبوا من والد دا جاما الذهاب حتى يستكشف لهم طريق جديدة للعبور منها، للأسف لم يتمكن والد دي جاما من استكشاف ذلك، فقد توفي قبل تنفيذه المهمّة، في حينها قرر الشعب البرتغالي أن يكلّفوا شخصاً آخراً للتنفيذ تلك المهمة، فاختاروا حينها الأخ الأكبر لدي جاما، والذي رفض القيام بهذا الاستكشاف.

بعد ذلك طالب الشعب من فاسكوا دي جاما أن يقوم هو بعملية الاستكشاف، فقد كان طبعه يميل لحب المغامرات، و الرغبة في الاستكشاف، فقد وافق على الفور، وعلى الرغم من نجاحه في استكشاف طريق بعيدة عن بلاد المسلمين، ولكن تلك الطريق التي قام باكتشافها كانت مليئة بالمخاطر.

دولة الهند

تقع دولة الهند في جنوب آسيا، والتي تحتلّ المرتبة السابعة من حيث أكبر الدول مساحة، والمرتبة الثانية من حيث عدد السكّان، كما تتكوّن الهند من 28 ولاية، كما تعتبر بأنها أكثر البلدان ازدحاماً بالسكان، حيث يحدها من جهة الجنوب المحيط الهنديّ، ومن جهة الغرب بحر العرب،كما يحدها من جهة الشرق خليج البنغال، ويحدها من جهة الشمال الصين، كما يتكلم سكانها 14 لغة مختلفة، والتي تعتبر رئيسيّة لديهم، بالإضافة إلى أكثر من 1000 لهجة محليّة أخرى.

إلى هنا نكون قد تعرفنا على من هو مكتشف الهند، والذي يعود الفضل إليه في اكتشافها هو الرحالة البرتغالي فاسكوا دي جاما، كما تعرفنا على بدايات دي جاما في الاستكشاف والتي بدأت لديه بعد وفاة والده والذي كان من أحد حكام مدن البرتغال، والتعرف على بعض المعلومات عن دولة الهند، من خلال السطور السابقة.