سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره شرح، يعتبر الدعاء واحد من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى الله -عز وجل-، حيث أنّه بالدعاء يطلب العبد من الله -سبحانه وتعالى- تحقيق مراده وأنّه بيده الخير يُصيب به من يشاء، والجدير بالذكر أنّ أقرب موضع يكون العبد فيه قريب من الله هو موضع السجود، حيث أنّ السجود ركن من أركان الصلاة ولا تصح الصلاة إلا به، كما أنّه يوجد في القرآن الكريم خمسة عشر موضع للسجود يجب على المسلم أنّ يسجد عند الوصول إلى الآيات التي فيها موضع سجود، ومن ثم يقول دعاء سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره تبارك الله أجسن الخالقين.

سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره شرح

سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره شرح، عندما يصل المسلم في قراءته للقرآن عند الآية التي تحتوي على موضع سجود يسجد لله ومن ثم يُسبح بالأعلى ثلاث مرات ويقول دعاء:” اللهم لك سجدت، وبك آمنت، ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره، وشق سمعه وبصره، تبارك الله أحسن الخالقين”، وفي هذه الفقرة سوف نقوم بشرح سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره وهو كالآتي:
  • قول: “وشق سمعه وبصره” الشَّق يعني فلق أو فتح، والشِّق يعني نصف الشيء.
  • قول : ” أحسن الخالقين” يعني: المصورين والمقدرين.