القائد العربي الذي فتح الصين، قام المسلمون في عهد الخلافة الأموية والخلافة العباسية بالعديد من الفتوحات لنشر الدين الإسلامي في البلاد وكذلك لهداية الناس من الظلمات إلى النور وتوسيع البلاد الإسلامية، وقد نجح قادة المسلمين على مدار التاريخ نجاح باهر في التخلص من الكفار والمنافقين ونشر الدين الإسلامي في كافة بقاع الأرض، والسؤال هنا من هو القائد العربي الذي فتح الصين.

من هو القائد العربي الذي فتح الصين

إن القائد العربي المسلم الذي فتح الصين وسمرقند وبعض بلاد آسيا الوسطى هو القائد الإسلامي قتيبة بن مسلم الباهلي وهو قتيبة بن مسلم بن عمرو بن الحُصين بن ربيعة بن خالد بن أسيد الخير بن قُضاعي بن هلال بن سلامة بن ثعلبة بن وائل بن معن بن مالك بن أعصر الباهلي، ولد عام 49 هجري، في العراق، وتوفي عام 96 هجري في أنجديان ودفن في أوزباكستان، كان قتيبة بن مسلم الباهلي من قادة الدولة الأموية بالتحديد قائد في الجيوش الإسلامية زمن عبد الملك بن مروان والوليد بن عبد الملك، قام بفتح الهند وبلاد سمرقند وبلاد ما وراء النهر.

القائد قتيبة بن مسلم الباهلي

قام القائد الإسلامي قتيبة بن مسلم الباهلي بفتوحات إمتدت في بلاد آسيا، حيث أخذ قتيبة جيش ضخم وفتح الشرق كله، كما فتح المدائن مثل: خوارزم، وسجستان، ثم ذهب فحاصر أهل سمرقند حتى إضطروا إلى قتاله فقاتلهم قتال شديد وفتح سمرقند، ثم إتجه قتيبة بن مسلم إلى بيكند وهي آخر مدن بخارى، بعد ذلك قام قتيبة بن مسلم بفتح الصين بعد ما حدث بينه وبين ملك الصي حيث انتخب قتيبة عشرة لهم جمال وألسن وبأس وعقل وصلاح فأمر لهم بعدة حسنة ومتاع حسن من الخز والوشي وغير ذلك وخيول حسنة وكان منهم هبيرة بن مشمرج الكلابي فقال لهم إذا دخلتم عليه فأعلموه أني قد حلفت أني لا أنصرف حتى أطأ بلادهم وأختم ملوكهم وأجبي خراجهم، فخرجوا إلى ملك الصين وأخبروه رسالتهم فجلسوا ولم يكلمهم الملك ولا أحد ممن عنده فنهضوا فقال الملك لمن حضره: كيف رأيتم هؤلاء؟ فقالوا: رأينا قوما ما هم إلا نساء مابقي منا أحد إلا انتشر ما عنده، ثم خرج قتيبة بن مسلم وقامت بينه وبين ملك الصين مفاوضات حتى رضخ له ملك الصين وأصبحت الصين تؤدي الجزية للدولة الأموية بعد أن قام قتيبة بن مسلم بفتح بلاد الصين.