حد الحرابة في الإسلام ما هو، هناك العديد من الاحكام الشرعية التي نص عليها الدين الاسلامي الحنيف، حيث ان الدين الاسلامي، ويجدر الاشارة الى ان الاسلام قد اهتم بجميع الامور في حياة الانسان ووضح الطريقة المناسبة لكل شيء ووضع الحلال والحرام، وكما ان لمن يفعل الحلال وما امر الله به الثواب والاجر فان لمن يفعل ما نهى الله عنه العقاب وان من اهم الامور في العقوبات في الاسلام هي الحدود والت بينها الله سبحانه وتعالى في القران الكريم ورسوله في السنة النبوية وهي التي تكون عقوبات لبعض الجرائم المعينة.

ما هي الحرابة

هناك بعض الجرائم والذنوب التي وضع الاسلام لها عقوبات محددة وان اغلب هذه الجرائم تكون في حق الناس وان هذه العقوبات يطلق عليها اسم الحدود وان من الجرائم التي تستوجب اقامة الحد على فاعلها هي الحرابة، وتعرف الحرابة على انها اعمال يكون فيها فطع للطريق على الناس وافساد في الارض، والخروج على الناس والمسافرين في الصحاري والطرق من اجل سرقتهم وتخويفهم وقتلهم، ويجدر الاشارة الى ان الحرابة هي من اعظم الذنوب التي يقترفها الانسان.

ما هو حد الحرابة في الإسلام

لقد وضح لنا الله  سبحانه وتعالى عقوبة الحرابة وحدها في الاسلام في القران الكريم  فقال تعالى في كتابة العزيز” إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ * إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ، وهنا يجدر الاشارة الى ان العلماء قد اختلفوا في تفسير الاية فمنهم من قال انها تخير بان تفعل أي من الموجودات في الاية، ومنهم من قال ان فيها تفصيل وتوزيع بحيث انه اذا خرج المحارب ولم يقتل او يسرق ينفى من الارض، اما لو ان المحارب لو قتل فانه يقتل، اما ان سرق ولم يقتل فانه تقطع يده ورجله من خلاف اما ان سرق وقتل فان الحاكم مخير في صلبة وقتله وهذا على مذهب الحنابلة.

شروط اقامة حد الحرابة

هناك بعض الشروط الواجب توفرها والتاكد منها قبل اقامة حد الحرابة على أي انسان وان من اهم الشروط الواجب التأكد منها قبل اقامة حد الحرابة هي:

  • ان يكون من قطع الطريق في الصحراء وليس في القرى والامصار لان في القرى والمدن فيلحق من يتعرض لقطع الطريق الغوث، فيدفع به شرّ المعتدين.
  • ان يكون مع قاطع الطريق سلاح مهما كان نوعه ولم يختلف العلماء في ذلك.
  • ان يخرج المحارب على الناس جهرا ويأخذ اموالهم بالقهر والقوة.

الى هنا متابعينا الكرام نصل واياكم الة ختام مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على حد الحرابة في الإسلام ما هو، وعلى الشروط الواجب توفرها من اجل اقامة حد الحرابة.