قصة مقتل هادى القحطاني وتنفيذ حكم الحرابة بحق قاتله، أصدرت وزارة الداخلية فى المملكة العربية السعودية فى مدينة جدة، اليوم بيانا حول تنفيذ حكم القتل حدا بأحد الجناة في محافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة، وكانت قضية مقتل هادى القحطانى قد أثارت الحديث والجدل على مواقع التواصل الاجتماعى والانترنت للتوصل الى معرفة السبب واحالة الجانى الى القضية ومحاكمته على الفور بعد التحقيق وثبات التهمة لديه، وقد اهتمت وزارة الداخلية فى المنطقة بالبحث وسريان فعاليات التحقيق، سوف نوضح تفاصيل القصة عبر تناول المقال قصة مقتل هادى القحطاني وتنفيذ حكم الحرابة بحق قاتله.

قصة مقتل هادى القحطاني وتنفيذ حكم الحرابة بحق قاتله

اعتدى وليد سامي الزهيري وهو الذي يحمل الجنسية المصرية، فى تاريخ 26 / 3 / 1442هـ على عمل غادر وبدافع إرهابي، على قتل الجندي السعودي أول في الدوريات الأمنية في محافظة جدة ( هادي بن مسفر القحطاني)، وهو يؤدي صلاة الفجر فى مصلى التابع لإحدى محطات الوقود بالمحافظة كان قد توقف عنده أثناء عمله لأداء الصلاة فيه، حيث استغل الجاني فرصة وجود هادي بمفرده داخل المصلى واعتدى عليه أثناء جلوسه في التشهد بتسديد عدة طعنات مما أدى إلى استشهاده،وقد تمكنت الجهات الامنية المحتصة فى المنطقة من الوصول هناك والقبض على القاتل، وضبط أداء الجريمة، حيث انه من الجماعات التى تنتمى الى منظمة داعش الارهابي، وتم توجيه التهمة لديه بارتكاب الجريمة، واحالته الى المحكمة للجهات المختصة للحكم عليه بعد الاثبات لديه، ثم الحكم عليه بقتله بحد الحرابة، حيث صدر امر ملكي بتنفيذ الحكم الشرعي بحق الجانى.

تنفيذ حد الحرابة في قاتل جندي بمحافظة جدة

أعلنت وزارة الداخلية فى المملكة العربية السعودية بعد اجراءات التحقيقات القانونية بحق قضية مقتل هادي القحطاني، والتى تم الاقرار تنفيذ حكم القتل بحد الحرابة بالجاني( وليد سامي الزهيري ) اليوم الأربعاء 28 / 10/ 1442هـ، الموافق 9/6/2021ميلادي، فى محافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة.