سبب إجلاء يهود بني النضير، يقصد بـ ( بني النضير )؛ هم أحد القبائل اليهودية العربية والتي كانت تلك القبائل تقطن في المدينة المنورة، من قبل البعثة للنبي محمد- صلي الله عليه وسلم،هذا وأثناء هجرة الرسول الكريم الي المدينة وبقاءه فيها متمثلة مع قبيلتين يهوديتين أخريتين ألا وهما بنو القينقاع/ وبنو قريظة؛ حيث أن القران الكريم اشتمل علي اسم سورة من سوره العظيمة باسم، بني النضير،اضافة لاسم اخر لها أيضا وهو سورة الحشر، وفي بداية تلك السورة الطهرة تم الذكر لما فعلوه من خلال تامرهم علي الرسول الكريم محمد- صلوات ربي عليه والمحاولة لقتله، سوف نقوم من خلال سطور مقالتنا التعليمية الاتية بالتعرف علي اجابة السؤال التعليمي، سبب إجلاء يهود بني النضير.

سبب إجلاء يهود بني النضير

دعونا لنتعرف الان علي اجابة أحد الأسئلة التعليمية البارزة ضمن المنهاج السعودي ألا وهو، سبب إجلاء يهود بني النضير، علي النحو التوضيحي والتفصيلي الاتي:

قام اليهود من بني النضير، بطلبهم من رسول الله محمد- صلي الله عليه وسلم أن يأتي اليهم في مكان تواجدهم، هذا لكي يقوم بتعليمهم للدين الاسلام وما يشتمل عليه من قراءة القران الكريم، فقد تمت الموافقة من قبل النبي محمد علي ذلك، هذا وفي الوقت نفسه أيضا قام هؤلاء اليهود بعزمهم علي اغتيال وقتل النبي صلي الله عليه وسلم، فور قدومه اليهم.

  • هم الرسول بالذهاب اليهم في أمر الدية لقتيلي بني عامر، في ذلك الوقت نزل الوحي جبريل عليه صلوات ربي عليه لكي يقوم باخباره بتلك المكيدة والخيانة والغدر التي نوي عليها يهودبني النضير؛ والمحاولة الفعلية بالقاء صخرة عليه من أعلي الجدار.
  • من هنا تراجع النبي صلي الله عليه وسلم ورجع الي المدينة ليقوم بجمعه للصحابة رضوان الله عنهم وهو عازم في ذاته بأن يجليهم عن أراضيهم، حيث أنه ما كان ذلك الأمر الذي تم من قبل رسولنا الا جراء غدرهم وخيانتهم ونقضهم للعهد الذي بينهم وبين رسول الله صل الله عليه وسلم.

هذا ونزلت واقعة يهود بني النضيربأن تم ابتعادهم والاجلاء لهم عن المدينة المنورة وذلك في سورة الحشر، وقام الرسول الكريم- محمد- صلي الله عليه وسلم، بارساله الي بني النضير الصحابي (محمد بن مسلمة الاوسي)، ومعه انذار مفاده بأن يتركوا الحصن والخروج من الأراضي.