ما طبيعة الاشعة المهبطية، هي اشعة تتميز بانها تخرج من المهبط في ضغط منخفض جدا، سوف نتعرف على هذه الاشعة في الاسفل، حيث ان الاشعاعات تلعب دور مهم في نقل الطاقة، مثل الطاقة التي تصل الينا من الشمس تصل من خلال الاشعاعات والتي توفر لنا كافة مصادر الطاقة الاخرى، تنمو النباتات باستخدام الطاقة الواصلة من اشعة الشمس حيث ان النباتات مثلا تحول الطاقة الضوئية الى مواد تخزينينة اساسها الكربون والهيدروجين والاكسجين والتي تتغذى عليها باقي الكائنات الحية، اذن نستنتج بان اشعة الشمس هي احد العناصر الاساسية للحياة على كوكب الارض وبدونها لا يمكن ان توجد الحياة. سوف نتعرف في الاسفل على ما طبيعة الاشعة المهبطية. والتي تعد احد الاسئلة التعليمية اليت ترد في الكثير من الكتب والمنهاج التعليمية حول الوطن العربي.

ما طبيعة الاشعة المهبطية

يتساءل الكثير من الناس عن ما طبيعة الاشعة المهبطية ونحن نرغب في شرح هذه الاشعة التي استخدمها المهندسون بنجاح من خلال استغلالها في صناعة اجهزة واختراعات مفيدة للانسان، من هذه الاختراعات شاشات التلفاز التي كانت اولى الاكتشافات التي رغب الانسان الوصول اليها منذ وقت طويل.

  • طبيعة الاشعة المهبطية هي الالكترونات،
  • حيث ان الاشعة المهبطية سالبة الشحنة.
  • عبارة عن الالكترونات التي تدور حول الذرة في الاصل.
  • تنطلق في انبوب مفرغ ضغطه بتراوح بين 4 الى 10 ملم زئبق.
  • لا تتاثر بطبيعة الغاز الموجود في الانبوب.

هذه هي كافة المعلومات عن ما طبيعة الاشعة المهبطية، وقد تم اكتشاف هذه الاشعة بفعل التجارب الفيزيائية الحثيثة التي قام بها الفيزيائيون في منتصف القرن العشرين. حيث ان العلماء عملوا بجد من اجل اكتشاف اسرار هذه الاشعة التي كانت بالنسبة لهم جسيمات غامضة غير مرئية، وعندما قاموا بوضعها امام الواح كهربائية مشحونة تبين تفاعلها معها وهذا ما اخبرهم انها سالبة الشحنة.