ما هي كفارة يمين الغموس، يعرف ويقصد باليمين وفقا لاصطلاح الفقهاء بانه: ذلك القسم والحلف برب العزة، الله سبحانه وتعالي، علي فعل أمر ما أو عدم فعله أو الاتيان به، في حين أن اليمين الغموس يعرف: بأنه الحلف علي أمر ما قد مضي كذبا، مما من الممكن أن يؤدي هذا الحلف لأخذ مال أشخاص معينين أو أخد وسلبهم الحقوق الخاصة بهم بغير وجه حق، هذا وأن السبب في تسميته بهذا الاسم ( اليمين الغموس )؛ نظرا لاغماسها لصاحبها في نار جهنم ويعتبر من الاثمين، لعلمه بأنه لا يقول الصدق وأنه كاذبا؛ فتصنف بأنها من ضمن الكبائر، ما هي كفارة يمين الغموس؟، دعونا لنتعرف علي الاجابة من خلال الطرح الاتي.

ما هي كفارة يمين الغموس

أهم ما يترتب علي اليمين الغموس هو، العقاب العظيم والوعيد الشديد، اشارة الي أنه متشبها بمن يلف علي مال ياخذه من شخص اخر، وفي حقيقة الأمر فان أخذه يعتبر: يمين غموس، لانه تم الأخذ لمال بغير عين حق والجحد بغير حق، باعتبارها ووصفها يمين كاذب.

  • هذا ونشير الي أنها تكون متفاوتة الاثم، متمثلة بمن يقوم بالشهادة علي أمر ما أمام القاضي ويقوم بالحلفان بالله علي تلك الشهادة التي قام بشهادتها وهو كاذبا، مما يؤدي الي الضياع للحقوق لأن الذنب فيها كبير وعظيم عند الله عزوجل، اذ لا يترتب عليها الكفارة ولابد لصاحبها أن يتوب الي الله توبة حقيقية ونصوحة.

حرمة اليمين الغموس

لا خلاف في حرمة اليمين الغموس، فهو يعتبر تجرؤا علي الله عزوجل، حيث ثبت ذلك عن النبي الكريم- محمد- صلي الله عليه وسلم، بعدة مواقف مفادها الذم لليمين الغموس ومن باب التخويف والترهيب من التطرق اليه والاقدام عليه أيضا باعتباره من ضمن الكبائر.

  • هذا ومن الأدلة علي حرمتها ما روي عن ابن مسعود رضي الله عنه، بقول نبينا الكريم- محمد صلي الله عليه وسلم: (من حلف يمين صبر، ليتقطع بها مال امرئ مسلم ، لقي الله وهو عليه غضبًان. فأنزل الله تصديق لذلك: {إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا أولئك لا خلاق لهم في الآخرة).