في اي غار كان يتعبد الرسول، كان النبي محمد-صلي الله عليه وسلم، يعتزل لقومه بالأيام والليالي، ويقوم بجلوسه ليتفكر فيما يشاهده من حوله من أي مشاهدا كونية، وبسطور مقالتنا الاتية سوف نتطرق للحديث عن ذلك المكان الذي كان يتوجه اليه رسولنا الكريم صلوات ربي عليه، وسنضع المعلومات المتعلقة بهذا المكان ومن ثم بيان الحكمة من اختيار الرسول لهذا المكان دون غيره لكي يختلي ويتعبد به، فدعونا لنتعرف سويا علي، في اي غار كان يتعبد الرسول.

في اي غار كان يتعبد الرسول

المكان الذي كان يتوجه اليه رسولنا الكريم- محمد-صلي الله عليه وسلم ليتعبد ويتفكر في خلق الله هو ( غار حراء )؛ فقد كان يهم بالجلوس فيه لوحده بعيدا كل البعد عن ما يعبده قومه من أصنام وشرك متفكرا في خلق كل من: الأرض/ السماوات.

غار حراء

  • يعد غار حراء المكان المتعبد به رسول الله محمد- صلي الله عليه وسلم هو، أعلي جبل النور، وقد تمت تسميته بذلك الاسم نسبه الي نزول نور الدعوة الاسلامية فيه؛ حيث أنه يقع ذلك الجبل في الناحية الشرقية لمكة المكرمة، فيما يبلغ الارتفاع له 634 مترا، ويبعد عن المسجد الحرام بمسافة تقدر بـ، 4 كم.
  • هذا ويتميز غار حراء بأنه عبارة عن تلك الفجوة في الجبل وبابها بالناحية الشمالية، أما بما يخص طولها فيبلغ أربعة أذرع وعرضها ذراع وثلاثة أرباع، ونشير الي أنها تتسع لخمسة من الأشخاص فقط للجلوس فيها بوقت واحد، وفي داخل الغار يكون متجهًا نحو الكعبة المشرفة، ومن الجدير بالذكر الي أنه من يقوم بالوقوف علي هذا الجبل بامكانه مشاهدة مكة المكرمة والأبنية المختصة بها.

الحكمة من تعبد الرسول في غار حراء

هناك العديد من المزايا المتعلقة بغار حراء، والتي شاءت الحكمة الالهية باختياره ليكون ذلك المكان المشرف الذي كان النبي محمد-صلي الله عليه وسلم يختلي فيه متعبدا ومتفكرا، ومن خلال السطور الاتية سنذكر بعضا من الحكم من التعبج بهذا المكان متمثلة فيما يلي:

  • اعتبار ذلك المكان بالمكان الخفي عن الناس والقوم، فمن هنا يتسني للنبي صلوات ربي عليه الاعتزال بعيدا عنهم وعن أعينهم والتفكر باطمئنان وسكينة وصفاء للعقل والذهن.
  • كون هذا المكان يطل علي الكعبة الشريفة، مما يعني طلب التعبد بزيادة، باعتبارها الأثر المتبقي من نبي الله: ابراهيم عليه السلام وابنه اسماعيل.
  • هذا المكان يجمع بين أشياءا ثلاثة الا وهي: التعبد والاختلاء والنظر الي الكعبة المشرفة بان واحد.

بهذا الطرح نختتم مقالتنا التي قمنا من خلالها بالتطرق لمعرف ما يخص، في اي غار كان يتعبد الرسول، ومعرفة ما هو غار حراء وما هي الحكمة الالهية من تعبد النبي- محمد صلي الله عليه وسلم بغار حراء دون غيره من الأماكن بالشكل الشمولي والتفصيلي والتوضيحي.