من اول من حفظ القران بعد الرسول صلى الله عليه وسلم، القرأن الكريم كلام الله سبحانه وتعالى المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بوساطة الملك جبريل عليه السلام، والذي نزل عليه مفرقا فى ليلة القدر من شهر رمضان وبلغت عدد السور لقرأن الكريم 114 سورة، ومنها ما سمى بالمكى ومنه ما سمى بالمدني على حسب سبب النزول، وقد نزل مفرقا لسهولة حفظه وفهم أحكامه، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم لديه اهتمام كبير فى حفظ القرأن وتعلمه وتعليمه وتحفيظه لكثير من الناس، وهو الذي كان يدعو الناس الى الدين الاسلامي، من اول من حفظ القران بعد الرسول صلى الله عليه وسلم.

حفظ القران بعد الرسول صلى الله عليه وسلم

أول من اعتنى فى حفظ القرأن الكريم هو الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث كان جبريل عليه السلام يأتى كل ليلة الى النبي فى غار حراء بالايات وكان النبي صلى الله عليه وسلم يستقبله بشوق، ويبدأ فى حفظ الايات وفهم احكامها، وقد كان النبي عليه السلام حريصا على حفظها اول بأول من لحظة نزولها، ويكررها باستمرار خوفا من نسيانها او السهو عنها، حيث كان الرسول بعد حفظها يتلوها على اصحابه بتمهل كى يسهل عليهم حفظها وان تبقى عالقة فى صدورهم، وكان الرسول امي لا يعرف القراءة والكتابة، وارسل الله قوم امي اليه، ومع ذلك فقد تكفل بحفظ القرأن هو والصحابة التابعين من بعده، ومن أمثالهم الخلفاء الراشدين، وطلحة بن الزبير، وسعد بن ابى وقاص، عمرو بن العاص وغيرهم من الرجال النساء كعائشة رضى الله نها وام سلمة.

من اول من حفظ القران بعد الرسول صلى الله عليه وسلم

اول من حفظ القران بعد الرسول صلى الله عليه وسلم هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه.