من هو مسلم بن عقيل، مسلم بن عقيل احدى الرجال المسلمين الذين كانوا لهم الفضل الكبير فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم والذين قدموا انفسهم فى بذل الغالى والنفيس فى الدفاع عتن الامة الاسلامية والاسلام، وهو أول من استشهد من أصحاب سيدنا الحسين، الذى أرسله سفيرا إلى الكوفة، كانت مهمة مسلم التي عهد بها إليه هي أخذ البيعة من الناس والتعرف على مجريات الأحداث هناك.

من هو مسلم بن عقيل

مسلم بن عقيل الهاشمي القرشي بن علي بن ابي طالب من مواليد 22هجري فى المدينة المنورة، وهو ابن عم الحسن بن علي، وقد أرسله إلى أهل الكوفةسفيرا عنه وممثلا له، لأخذ البيعة منهم، وهو أول من استشهد من أصحاب الحسن بن علي في الكوفة. وقد عرف فيما بعد بأنه (سفير الحسين)، يحظى بمكانه مرموقة ومتميزة في أوساط الشيعة، حيث يقيمون له مآتم العزاء في شهر محرم من كل عام، وتعرف الليلة الخامسة من المحرم في المجتمعات العربية الشيعية بليلة مسلم بن عقيل، ويكنى بكنية أبو عبدالله.

سيرة مسلم بن عقيل

كان مسلم بن عقيل عليه السلام وكان عاقلا عالما شجاعا، وكان الإمام الحسين عليه السلام يلقبه بثقتي، وهو ما أشار إليه في رسالته إلى أهل الكوفة، حيث انه لشجاعته اختاره عمه أمير المؤمنين(عليه السلام) في حرب صفين، ووضعه على ميمنة العسكر مع الحسن والحسين(عليهما السلام)، ومكث فى الكوفة 64 يوما فبايعه أهل الكوفة للحسين عليه السلام.

مسيرة مسلم بن عقيل الجهادية

كان مسلم بن عقيل محاربا ومجاهدا فى سبيل الله، فقد اتصف بالقوة البدنية فتصفه بعض المصادر (وكان مثل الاسد)، وكان من قوته أنه يأخذ الرجل بيده فيرمي في البيت، اذافة الى ذلك كونه يشبه الرسول محمد فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال( ما رأيت من ولد عبد المطلب أشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم من مسلم بن عقيل، وكان مسلم بن عقيل مناصرا لعمه الخليفة على بن ابي طالب، فشارك في معركة موقعة صفين عام37 هجري وجعله الخليفة علي على ميمنة الجيش مع الحسن والحسين وعبد الله بن جعفر الطيار.

إستشهاد مسلم بن عقيل

استشهد مسلم بن عقيل رضوان الله عليه في الثامن من ذي الحجة سنة 60 هجرية/، 8 ذي الحجة /60 هـ
وألقى ببدنه الشريف من أعلى قصر الإمارة، ودفن فى الكوفة.