من هو مؤلف كتاب البخلاء، يعتبر كتاب البخلاء من الكتب التى تناولها الكثير من الاشخاص، حيث انه الكاتب صور البخل في الذين قابلهم وتعرف عليها في بيئته الخاصة خصوصا في بلدة مرو عاصمة خراسان، وقد صور الكاتب البخلاء تصويرا واقعيا حسيا نفسيا فكاهيا، وثق فيه حركاتهم ونظراتهم القلقة أو المطمئنة ونزواتهم النفسية، وفضح أسرارهم وخفايا منازلهم وأطلع القراء على مختلف أحاديثهم، وكشف عن نفسياتهم وأحوالهم، ولمعرفة مؤلف الكتاب تابع المقال فيما يلى من هو مؤلف كتاب البخلاء.

من هو مؤلف كتاب البخلاء

مؤلف كتاب البخلاء هو الجاحظ الكناني وهو أبو عثمان عمرو بن بحر بن محبوب بن فزارة الليثي الكناني البصري، من مواليد عام 776 ميلادي فى البصرة فى دولة العراق، وهو أديب وكاتب ومؤلف عربي كان من كبار أئمة الأدب في العصر العباسي، وتوفي فى عام 868 ميلادي فى البصرة، حيث كان الجاحظ ثمة نتوء واضح في حدقتيه فلقب بالحدقي ولكن اللقب الذي التصق به أكثر وبه وانتشرت شهرته في الآفاق على لقب الاخير هو الجاحظ، عمر الجاحظ نحو تسعين عاما وترك الكثير من الكتب التي يصعب عدها، ومن بينها كتاب البخلاء الذي يحتوى على الجميع من المعلومات التى يمكن التدبر فيها وفى قراءتها.

محتويات كتاب البخلاء

كان الجاحظ أول من ألف كتابا خاصا بالبخل، وأورد في هذا الكتاب نفسيات البخلاء، وميولهم، وأهواءهم، وفلسفتهم، يتكون الكتاب من جزئين اثنين، ويحتوي على 139 عنوانا، وتتراوح هذه العناوين بين رسائل، وأحاديث، وقصص، ومقالات، وروايات، وتفسيرات، وأخبار، ووقائع، وحكايات، ونوادر، حيث يحتوى الكتاب على مجموعة من المواضيع من اهمها :

  • كان تأليف الكتاب إجابة من الجاحظ لطلب أحد عظماء الدولة، حيث طلب منه تأليف كتاب يضم نوادر البخلاء.
  • يعد الكتاب عبارة عن دراسة لطبقة اجتماعية، وتم عرضها بطريقة أدبية، وذلك عبر القصص.
  • كان الهدف منه هو بيان أصول علم البخل وفلسفته، وذلك بأسلوب الجاحظ، وبتعابيره الدقيقة، والبارعة.