حياكة السدو في السعودية، تعرف كلمة ( سدو )؛ تبعا للمعاجم اللغوية المختلفة بأنها: كل ما يمتد علي النسق الواحد، في حين أن البدو خصصوا ذلك التعريف علي انه بما يخص السكان القانطين بوسط الجزيرة العربية وفي الشمال منها هو، ذلك النسيج المطرزا ذات الخطوم الملونة والتي تمتد علي ذات النسق الواحد ويعد من الفنون العتيقة لديهم، اذ أن ذلك النسيج الصوفي يقومون من خلاله بحياكة السجاد المختص بهم والذي اعتبر ماديا ومعترف به من قبل المؤسسات الدولية والثقافية الكبيرة ( اليونسكو ).

حياكة السدو في السعودية

قامت منظمة الأمم المتحدة للعلم والتربية والثقافة باعلانها القبول في التراث أو ما يسمي ويدعي ( حياكة السدو )؛ وذلك ضمن القائمة التمثيلية المختصة بذلك التراث الغير مادي الثقافي ضمن القوائم بشكل رسمي، باعتباره الملف المشترك ما بين كل من دولتي: الكويت/ السعودية، هذا وتم اعلان التسجيل عبر الاجتماع السنوي خلال الفترة ما بين 14/ 19 ديسمبر للعام 2020.

  • من غير السهل أن يقوم سكان البادية والصحراء ايجادهم في الفترات القاسية ما يعرف بأنه فن، وذلك بالوقت الذي يصارعون فيه للبقاء وذلك من خلال عمليات البحث عن الماء والأكل، اضافة أيضا لما يعرفونه بانه الفن المترف من حيث الألوان والأشكال الهندسية.
  • هذا ونشير الي أنهم قد استطاعوا التكيف مع الظروف الصحراوية القاسية وذلك بأدني الموارد المتاحة، اذ كان لديهم المقدرة علي هذا التكيف وخلق الفن المختص بهم والمسحوب للخيوط من قبل ظهور ابلهم وماعزهم والأغنام التي تخصهم، باعتبارها المورد الغذائي والفني لديهم علي حد سواء.
  • كما وقد شكل وبر الابل والشعر للماعز والصوف للأغنام المصدر للمواد الخام التي عن طريقه يتم الحياكة للمنسوجات، في حين أن النباتات ذات الألوان الكركم، الصبار، الحناء، الزعفران، مصدر الأصباغ، والمعطية خيوط الصوف الأبيض على المغزل ألوانها المتداخلة، في حين أن كل من الشعر والوبر والقطن يكون اللون بهما طبيعيا بدون أي تدخلات او تصبغات.

مراحل حياكة السدو

  • تبدأ تلك العملية بالغزل للسدو، وذلك بعد الازالة لما يشوب الخيوط من شوائف وعوالق وأوساخ والتي من السهل التقاطها من الصوف وذلك من خلال التمشيط لها من قبل أمشاط خشبية ممتدة خيوطها وتفكك التشابك أيضا.
  • وننوه الي أن الفك للترابط والتشابك للخيوط من الصوف بالشكل المستقيم من الصعب ان يتم التخزين له، من هنا تتجه النساء المتولين للعادة المهمة لحياكة ذلك النوع من النسيج الي القيام باللف له لما يطلق عليه اسم ( المغزل )؛ والمتشبهة بالعصاة الخشبية الملفوف حولها الخيط الي حين الاستخدام له.
  • كما وأن هناك دورا اخر للمغزل اضافة للتخزين ألو وهو، بأوائل مراحل الحياكة تقوم تلك الاداة علي فتل تلك الخيوط من دون أن يتم التشابك فيها، لتتم بعد ذلك العملية التي تعرف بالبرم فيقوم من خلالها المغزل بالسحب لتلك الخيوط والنسج باتجاها واحدا، من الغزل إلى إنهاء النسيج باتجاه عقارب الساعة أو بعكسها.
  • وبأخر تلك المراحل يتم التحديد لعدد البرمات أثناء الغزل قوة وسماكة الفتلة في مظهر النسيج، حيث أنه كلما ازداد عدد البرمات، كانت نتائج تلك الفتلة أكثر قوة وسماكة، وكلما قلت فانها تعطي النسيج الذي يتميز بالنعومة والخف، لتقوم بعدذلك بعملها علي ما يدعي ( المدرة )؛ المقبض الخشب الذي يكون بعلو للأذرع الحديدية لتتم المساعدة في عملية الغزل.

حياكة السدو في السعودية

الإمارات دولة ثالثة في القائمة

نشير الي أنه من غير الممكن أن يتم التسجيل المشترك ما بين كل من دولتي: الكويت/ الرياض، باعتباره الأولي لحرفة السدو لدي اليونسكو؛ فقد قامت دولة الامارات بالتسجيل لذلك النسيج في قائمة المنظمة الثقافية الدولية باعتباره ذلك التراث الغير ماديا بل ثقافيا خلال العام 2011ميلاديا.

الي هنا ونكون قد انتهينا من طرح مقالتنا لهذا اليوم والتي تطرقنا من خلالها الي معرفة ما يخص، حياكة السدو في السعودية، بالشكل التفصيلي والشمولي.