هل الموز ممنوع في كوريا الشمالية، تمتاز كوريا الشمالية عن غيرها من الدول بالقرارات الغريبة التي تتخذها الحكومة في حق شعبها، ومن هنا يبدأ التساؤل ما هي الأطعمة الغذائية الممنوعة في كوريا الشمالية، وهل الموز ممنوع في كوريا الشمالية أم لا وما السبب في منع بعض المواد الغذائية في كوريا الشمالية، والتي يتخذها رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، فهل الموز ممنوع في كوريا الشمالية.

هل الموز ممنوع في كوريا الشمالية

من الأمور الممنوعة في كوريا الشمالية بموجب قرارات رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون: إرتداء الجينز الأزرق، كما أن السيارات تكاد تكون معدومة في كوريا الشمالية ولا يمتلكها سوى كبار الشخصيات في الدولة، فما حقيقة منع تناول الموز وإستيراده في كوريا الشمالية، إن عبارة هل الموز ممنوع في كوريا الشمالية هي عبارة خاطئة، والدليل على ذلك: ارتفعت صادرات المواد الغذائية والزراعية من الصين إلى كوريا الشمالية بشكل ملحوظ خلال الأشهر الأخيرة، بحسب ما نقلته صحيفة “South China Morning Post” عن الجمارك الصينية، والتي كان من ضمنها الموز والشوكلاتة، وبالتالي فإن الموز مسموح في كوريا الشمالية، حيث تواجه كوريا الشمالية أقوى أزمة غذائية منذ أعوام في الوقت الحالي، لذا فإن رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون أعلن عن قرار العقوبات في حق مهدري الطعام، كما منع كعك الأرز والخبز.

أغرب قرارت الرئيس الكوري كيم جونغ أون

يعد رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون من أكثر الشخصيات غموضاً وغرابة إستبدادية في الحكم، حيث يمنع رئيس كوريا الشمالية الكوريين من الدخول إلى الإنترنت أو السفر أو الدراسة في الخارج، كما أن السفر إلى كوريا الشمالية يحتاج إلى العديد من الإجراءات الصعبة من أجل دخول كوريا الشمالية، ويتسم رئيس كوريا الشمالية بأنه من أكثر الشخصيات الديكتاتورية حيث أن إتخذ العديد من القرارات الغريبة بحق الكوريين في كوريا الشمالية والتي كان من ضمنها:

  1. منع كيم المواطنين من إجراء اتصالات ومكالمات دولية، واعتبرها من الأمور المحرمة وتقود إلى الإعدام الفوري.
  2. أجبر التلاميذ في المدارس على تقبيل صوره باستمرار، كما منع المواطنين من إدارة ظهورهم لتماثيله المنتشرة في ميادين كوريا الشمالية.
  3. منع كبار المسؤولين في البلد من استيراد السجائر وأجبرهم على تدخين المنتجات الوطنية.
  4. أمر بوضع شعار ضخم فوق تلة مرتفعة مكتوب عليه “يحيا الجنرال كيم جونج أون شمس كوريا الساطع”، يصل طوله إلى 560 مترًا.
  5. حكم بالسجن 10 أعوام  على أحد العمال بسبب توقفه عن التصفيق له أثناء إحدى جولاته، وفرض  عقوبات على من يتوقف عن التصفيق أولًا له.
  6. قام خلال السنة الماضية فقط بإعدام حوالي 50 مواطنًا، بسبب مشاهدتهم لمسلسلات ومواد إعلامية عبر قنوات الجارة كوريا الجنوبية، حيث حرّم على المواطنين مشاهدة أيّة مواد إعلامية أو قنوات تلفزيونية خارجية، وسمح فقط بتلقي الأخبار ومتابعة البرامج عبر قنوات كوريا الشمالية فقط.
  7. قام بحظر استخدام اسم كيم جونغ أون واسم مؤسس الدولة كيم إيل سونغ  في البلاد، كما منع  إطلاق اسمه على المواليد الجدد.
  8. أعلن كيم عام 2010 يوم عيد ميلاده 8 يناير الثاني عطلة وطنية، كما قام بحذف 99% من أرشيف تقارير وكالة أنباء بيونغ يانغ، وتلك التي تتعلق بوالده الزعيم كيم جونغ إيل، وأعاد كتابة تاريخ البلاد بما يتناسب مع أهوائه الشخصية.
  9. أصدر قرار ولادة توقيت بيونغ يانغ الذي يقتضي تغيير توقيت كوريا الشمالية المحلي في الذكرى الـ70 لاستقلالها عن حكم اليابان، وذلك للخروج مما أسماه هيمنة الإمبريالية اليابانية.
  10. قام يمهاجمة الولايات المتحدة الأميركية وهددها بالقذائف النووية، بسبب فيلم أميركي يحمل عنوان المقابلة والذى تضمنت أحداثه سخرية منه، كما انتشرت بعض الأخبار التي تشير إلى أن الرئيس الكوري وراء التهديدات التي تلقتها شركة “سوني” لوقف عرض الفيلم.