سبب التهام الحيتان للعوالق، الحوت هو عبارة عن حيوان بحري ضخم، وهي ذوات الدم الحار، تم تصنيفه من الثدييات، كما يُعد من أكبر الثديات في العالم، مثل أنواع الثديات الأخرى حيث تلد الأنثى الصغار وترضعها، كما  أن جسم الحوت يحتوي على رئتين يتنفس منها بعكس الأسماك والحيوانات البحرية الأخرى التي تتنفس من الخياشيم، كما تعتبر من الحيوانات البحرية القليلة التي تتكيف في العيش في كافة المحيطات الموجودة في العالم، كما أن الحوت ذات جسم انسيابي متطاول وطبقة سميكة من الشحم، حتى تحافظ على دفء جسمه، كما ينقسم قلبه إلى أربع حجرات.

رتبة الحيتان

يوجد هناك رتبتان تنتمي إليها الحيتان والدلافين وخنازير البحر، حيث تعتبر كافة الحيتان في تلك الرتبة من الثديات التي تمكنت من التكيف على العيش في المحيطات والبحار، كما أن جميع الحيتان تملك أسنان بينما تختلف في حجمها وموضعها والهدف منها، بينما تشترك الحيتان ذات الأسنان في شيء مشترك بينهما ألا وهو أنظمة الصوت المتطورة التي تسمى تحديد الموقع بالصدى، لنتعرف على رتبة الحيتان والتي جائت كما يلي:

الحيتان ذوات الأسنان:

تضم رتبة الحيتان ذوات الأسنان الحيتان الدلافين والحيتان الصغيرة وخنازير البحر، وهي عبارة عن حيتان صيادة تطارد فريستها وتقبض عليها بأسنانها وتبتلعها كلياً.

حيتان البلين baleen whale:

حيتان البلين لا تملك أسنان، بل يتمتلك بدلاً من الأسنان على صفائح عظمية تعمل على ترشيح الطعام من الماء.

حيث يسبح الحوت فاغراً فمه ليبتلع العوالق البحرية من الماء، وفي حين حصل على ما يكفيه من الماء فإنه يطبق فمه ويدفع الماء خارجاً، وهنا تنحصر العوالق البحرية بين صفائحه العظمية، فإن ذلك النوع  من التغذية ما يعرف بالتغذية الترشيحية filtter feed، كما يوجد هناك 14 صنفاً من حوت البلين منها الحوت الأحدب.

سبب التهام الحيتان للعوالق

سبب التهام الحيتان للعوالق يعود إلى أن بعض انواع الحيتان وهي حيتان “البالين”، تقوم بالتهام العوائق البحرية لأنها لا تملك اسنان، بينما تمتلك صفائح عظمية تعمل على تشريح العوالق من الماء حتى تتغذى عليها، في الغالب يتم تصنيف حيتان البلين بأنهم كاشطات أو مصاصون، كما تسبح الكاشطات مثل: الحيتان اليمني، في شمال المحيط الأطلسي.

كما يعتبر الحوت الأزرق من أكبر أنواع حيتان بالين، والتي تلتهم غذاءها من خلال استخدام صفائح بلين، التي تصفّي غذاءها من خلالها، كذلك فأن الحوت الأزرق يتغذى على الكريل والكوبيبودس، كما بإمكان الحوت الأزرق أن يلتهم ما يقارب 3636 كم من الكريل، وذلك خلال ذروة أكله.

وتتغذى حيتان بلين بشكل عام على العوالق، والأسماك الصغيرةالتي تكون في أسراب كبيرة، والحبار، بينما يتغذى الحوت الرمادي على الديدان البحرية، واللافقاريات التي تعيش في القاع.

إذا إلى هنا نكون قد تعرفنا على سبب التهام الحيتان للعوالق، من خلال السطور السابقة، كما تعرفنا على رتبة الحيتان التي تتكون من رتبتين وهما الحيتان ذان الأسنان ، وحيتان البلين.