لماذا لقب احمد بن ماجد أسد البحار، من الاسئلة التي تطرح كثيرا عندما يتعلق الامر بالملاحة البحرية والرحلات البحرية الى ما وراء البحار، حيث ان احمد بن ماجد هو علم من الاعلام الشامخة في علم البحار وهو احد مؤسسي قواعد الملاحة البحرية، احمد بن ماجد هو عالم عربي عبقري برع في العديد من المجالات ابرزها الملاحة البحرية وتطويره للكثير من الادوات التي ساعدت البشرية لمئات السنين في الماضي على الملاحة والتنقل عبر البحار والمحيطات الشاسعة ومن الادوات التي ساهم في تطويرها البوصلة ووردة الرياح وغيرهما. وقد استفاد الاوروبيين كثيرا من الكتب التي الفها والتي وضع فيها كل خبراته التي اكتسبها خلال رحلاته الطويلة التي كانت تستغرق شهور من الزمن وقد وصل الى اقصى شرق الارض حيث تتواجد الاراضي الصينية.

لماذا لقب احمد بن ماجد أسد البحار

لقد لقب بهذا اللقب لانه وضع اسس الملاحة البحرية وقد قام برحلات بحرية طويلة الى ما وراء البحار لم يسبق لاحد ان قام بها وقد عاد الى بلاده بسلام، وفي ذلك الزمن قبل 500 عام لم يكون هناك اجهزة الملاحة الحديثة التي نعرفها اليوم والتي تحدد الموقع بدقة كبيرة باستخدام الاقمار الصناعية، ولكن احمد بن ماجد بفضل عبقريته فقد تمكن من تطوير مهارات وادوات تمكنه من تحديد مكانه ومعرفة اين هو بالرغم من انه عندما يكون في وسط المحيط لا يرى اي شيء سوى الماء. وهذا يدل على عبقريته ودهائه في الابحار.

وقد الف عدة كتب في مجال الملاحة باللغة العربية وتعد هذه الكتب هي اساس علم الملاحة وبعد عشرات السنوات وصلت هذه الكتب الثمينة الى الاوروبيين الذين استفادوا من كافة المعلومات التي ودرت بها وبعدها اصبحت اوروبا التي استطاعت ان تستغل كل المعلومات التي وضعها العالم العربي احمد بن ماجد بين ايديهم بارعة في الابحار، وقد ظهر العديد من الرحالين والملاحين المشهورين في اوروبا بفضل كتب احمد بن ماجد الذين استفادوا من خبراته بشكل كبير.

ويعد احمد بن ماجد من مواليد جلفار التي تسمى اليوم راس الخيمة في الامارات، وهو احد ابرز العلماء العرب والبشرية كلها في عالم الابحار.