لماذا نهى الرسول عن الاكل من وسط الصحن، لقد اهتم ديننا الاسلامي الحنيف بجميع الامور في حياة الانسان حتى الطعام والشراب، فقد بين لنا الدين الاسلامي الحلال والحرام منه، وان من اهم الامور التي حثنا عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم في امر الطعام والشراب هو بعض الآداب في الطعام والشراب والطريقة المناسبة والجيدة في تناول الطعام والشراب وهي التي تحفظ للإنسان  حسن المنظر وحسن الطريقة عند الطعام والشراب وتجعل الناس لا يفرون استنكارا من طريقة التي يأكل منها  أي انسان.

آداب الطعام والشرب

ان لكل شيء في حيتنا مجموعة من الآداب المهمة التي يجب على الانسان ان ينتبه لها ويهتم بها بشكل جيد، وان للطعام والشراب بعض الآداب المهمة التي يجب عبى الانسان ان ينتبه لها وان من اهمها:

  • ان يبتعد الانسان  المسلم في طعامه عن كل ما حرم الله وان يتقي الله في ماكله ومشربة فقد قال تعالى في القران الكريم “وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ”.
  • حثنا رسول الله صلى الله علية وسل على ان نزور الارحام ونلبي دعوات الطعام لهم لان فيها صلة للرحم وتطبيق لسنة تلبية الدعوة يقول النبي صلى الله عليه وسلّم: “من سره أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه”.
  • البسملة وهي قول بسم الله الرحمان الرحيم عند البدأبتناول الطعام حيث يقول النّبيّ صلى الله عليه وسلّم: “إذا أكل أحدكم طعاما فليقل: بسم الله، فإن نسي في أوله فليقل: بسم الله في أوله وآخره”، “وكان النبي صلى الله عليه وسلّم يأكل طعاما في ستة من أصحابه، فجاء أعرابي فأكله بلقمتين، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم أما إنّه لو سمى لكفاكم”.
  • من المستحب ان نتناول اكعام في جماعة مع بعضنا البعض لا ان ناكا فرادى كل على حدى فقد ورد عن رسول الله صلى الله علية وسله انه قال “كلوا جميعًا ولا تفرقوا فإن البركة في الجماعة, فطعام الواحد يكفي لاثنين وطعام الاثنين يكفي الثلاثة والأربعة”.
  • حثنا رسول الله على لعق الاصابع بعد الانتهاء من الطعام فق ورد عن جابر رضي الله عنه أن النبي أمر بلعق الأصابع والصحفة وقال:إنّكم لا تدرون في أي طعامكم البركة”.

سبب نهى الرسول عن الاكل من وسط الصحن

هناك عدد من الآداب المهمة في الطعام والشراب التي علمنا اياها رسو لله صلى الله علية وسلم والتي منها انه نهى صلى الله عليه وسلم عن الاكل من وسط الصحن وذلك لان تناول الطعام من  وسط الصحن فيه ذهاب للبركة من الطعام فقد ورد عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما عن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ “إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ طَعَامًا فَلَا يَأْكُلْ مِنْ أَعْلَى الصَّحْفَةِ وَلَكِنْ لِيَأْكُلْ مِنْ أَسْفَلِهَا فَإِنَّ الْبَرَكَةَ تَنْزِلُ مِنْ أَعْلَاهَا”، كما وروي عَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الْأَسْقَعِ رضي الله عنه قَالَ أَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَأْسِ الثَّرِيدِ فَقَالَ “كُلُوا بِسْمِ اللَّهِ مِنْ حَوَالَيْهَا وَاعْفُوا رَأْسَهَا ؛ فَإِنَّ الْبَرَكَةَ تَأْتِيهَا مِنْ فَوْقِهَا”.