مظاهر عناية الله برسوله في سورة الضحى،  هناك الكثير من السور القرآنية التي أنزلها الله سبحانه وتعالى على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الانبياء ونزل معه اخر الكتب السماوية وهو القرآن الكريم ويحمل هذا القرآن الكثير من الآيات القرآنية المهمة التي تحمل العديد من الأحكام الشرعية والفرائض والضوابط الشرعية التي شرعها الله سبحانه وتعالى وجعلها فرض على كل مسلم ومسلمة، ويعتبر الدين الإسلامي هو آخر الديانات التي نزلت على هذا الكون ومن الفرض على كل البشر ان يدخلوا في الدين الإسلامي حتى يتمكنوا من الدخول الى الجنان عند الله سبحانه وتعالى فان اعتناق الاسلام هو شرط أساسي حتى يتمكن البشر من الدخول الى جنته سبحانه وتعالى،  وتحمل هذه السور القرآنية الكثير من الأمور المهمة والكثير من مظاهر العناية التي يوفرها الله سبحانه وتعالى لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم حيث ان في سورة الضحى هناك الكثير من مظاهر العناية التي وضعها الله سبحانه وتعالى للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

مظاهر عناية الله برسوله في سورة الضحى

نزل القرآن الكريم بشكل تدريجي على النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث كانت تنزل آيات متفرقة الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وبشكل تدريجي عبر الوحي جبريل عليه السلام حيث كان الله سبحانه وتعالى يرسل هذه الآيات عبر الوحي الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهذه الآيات القرآنية تحمل الكثير من الامور المهمة والشرعية في الدين الإسلامي وكان الله سبحانه وتعالى أمر النبي محمد صلى الله عليه وسلم ان ينشر هذه الآيات القرآنية ويفسرها ويوضحها ونشرها بشكل كبير في بقاع الأرض،  وكانت مهمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم مهمه صعبه جدا حيث واجهه الكثير من الصعوبات والمشاكل والنزاعات في سبيل نشر هذا الدين الإسلامي في كافة بقاع الارض و كانت الآيات القرآنية توضح هذه الاحكام الشرعية والفرائض التي فرضها الله سبحانه وتعالى على البشر وشرط على جميع البشر ان يعتنقوا الدين الإسلامي حتى يتمكنوا من الدخول الى الجنان عند الله سبحانه وتعالى ويكون النبي محمد صلى الله عليه وسلم شاهدا عليهم وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يقوم جاهدا بنشر هذا الدين الاسلامي بشكل كبير.

 ماذا أعطى الله نبيه في سورة الضحى

تعتبر سورة الضحى إحدى السور القرآنية التي نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهناك بعض المظاهر التي تبين عناية الله سبحانه وتعالى في النبي محمد صلى الله عليه وسلم من هذه العناية الإلهية التي كانت ممتدة بالرحمة والهداية من خلال هذه السورة القرآنية ومن هذه المظاهر التي أظهرها الله سبحانه وتعالى هي،  ابطال ما يزعم المشركين على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبيان ان الدار الآخرة هي دار القرار و خير من الدار الدنيا و بشارة النبي محمد صلى الله عليه وسلم واعلاء منزله النبي محمد صلى الله عليه وسلم من الشفاعة وتمكين له وبين الله سبحانه وتعالى لطفه وعنايته بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم وان على العبد مقابل ذلك ان يشكر الله سبحانه وتعالى وان يثني عليه و ذكر الله سبحانه وتعالى نبيه بحاله وهو صغير حيث كان يتيم وفقير وتائه وذكره الله سبحانه وتعالى بانه اغناه واحاطه بالعناية والحماية واوصى الله سبحانه وتعالى النبي محمد صلى الله عليه وسلم في نهاية هذه السورة القرآنية بالعطف والحنان على اليتيم والرحمة للمحتاجين والوقوف بجانب المساكين.