جماد ذكر في القران مرة كذبه و مرة دليل و مرة علاج ، ورد في القران الكريم الكثير من قصص الأنبياء التي فيها الكثير من الدروس  و العبر للمسلمين كافة ، فقد كان الله سبحانه و تعالى يخبرنا عن حياة الأنبياء السابقين و حول كيف كانت حياتهم حينما بدأ كل نبي بنشر الدعوة الإلهية لأقوامهم ، و لعل من اجمل القصص التي فيها الكثير من الدروس و العبر قصة نبي الله يوسف عليه السلام ، و قد ورد ذكرها في القران الكريم في سورة يوسف في القرن الكريم ، لذلك يبحث محبي و عشاق ألعاب الألغاز عن إجابة لغز من الألغاز الصعبة و التي تحتاج إلى بحث من أجل إيجاد الإجابة الصحيحة ، لذلك سنوضح من خلال هذا المقال إجابة جماد ذكر في القران مرة كذبه و مرة دليل و مرة علاج.

جماد ذكر في القران مرة كذبه ومرة دليل ومرة علاج

الجماد الذي ورد ذكره في القران الكريم مرة كذبه و مرة دليل و مرة علاج ، و هو قميص سيدنا يوسف عليه السلام ، و قد ورد ذكره في القران الكريم مرة كذبة و ذلك حينما اتى أخوة سيدنا يوسف جميعهم و معهم قميصه وعليه دم كذب ، و قد ادعوا أمام أبيهم بانه دم سيدنا يوسف عليه السلام و ذلك إن قصة عليه قصة إن أكله الذئب ، و جاء مرة أخرى كدليل و هي عندما قام امرأة العزيز قميصه من دبر عندما فر منها بعد ان راودته عن نفسها ، و قد كان قطع القميص من الدبر هو دليل على نجاة نبي الله يوسف عليه السلام ، و المرة الأخيرة جاء فيها قميص سيدنا يوسف كعلاج وأنه حينما أُحضر القميص و إلقائه على وجه سيدنا يعقوب عليه اسلام حينما أبصر بعد ان كان كفيف فكان القميص علاج له وشافي.

  • الإجابة الصحيحة/ القميص

و إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي وضحنا من خلاله إجابة لغز جماد ذكر في القران مرة كذبه ومرة دليل ومرة علاج ، والذي يعتبر من الألغاز القرآنية التي توجد في القران الكريم ، و دمتم بخير.