لماذا كانت سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن،  هناك الكثير من السور القرآنية التي أنزلها الله سبحانه وتعالى على النبي محمد صلى الله عليه وسلم و تحمل هذه السور القرآنية الكثير من الآيات والكلمات والأحكام الشرعية التي من خلالها تم توضيح الدين الإسلامي وعلى هذا الأساس تم نشر الدين الإسلامي من قبل النبي محمد صلى الله عليه وسلم و خاض النبي محمد صلى الله عليه وسلم الكثير من المعارك والغزوات في سبيل نشر هذا القرآن الكريم ونشر الأحكام الشرعية لهذا القرآن.

وهناك الكثير من الأحكام والفرائض التي تم وضعها في هذا القرآن الكريم وهذا ما يريده الله سبحانه وتعالى أن يفعله المسلمين من عبادات وطاعات و صلوات وصيام وقيام والكثير من الأعمال الصالحة الموجودة في هذه السور القرآنية ويجب على المسلمين أن يلتزم بهذه الآيات القرآنية وان يحافظ على القران الكريم وان لا يتم تحريف هذا القرآن من قبل الاعداء ويجب الحفاظ عليه بشكل كبير حتى يبقى الى آخر العمر.

لماذا كانت سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن

ومن أهم السور القرآنية التي نزلت في القرآن الكريم هي سورة الإخلاص وتعتبر سوره الاخلاص هي ثلث القرآن الكريم والكثير من الناس يريدون معرفة لماذا سورة الاخلاص تعادل ثلث القران الكريم،  وذلك لأن القران الكريم ثلاث اقسام وهم أحكام وعد ووعيد وأسماء وصفات وفي قوله سبحانه وتعالى قل هو الله أحد هنا النوع الثالث وهو أسماء وصفات ولهذا تم معادلة هذه الصورة بأنها في ثلث القرآن لأن في سورة الإخلاص هناك أسماء وصفات ويعتبر هذا النوع هو ثلث القران كما أكد بعض المختصين في الشريعة الإسلامية و كما وضحت الاحاديث النبوية الشريفة التي نقلت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث كانت تشمل الاحاديث النبوية الشريفة الكثير من التفسيرات حول القران الكريم والآيات القرآنية.