متى نزلت سورة مريم قبل الهجرة، سورة مريم من سور القرأن الكريم والذي يبلغ عدد سوره 114 سورة، ولكل منها سبب نزول وقصة حدثت فى التاريخ الهجرى، حيث ان القرأن الكريم مقسوم حسب النزول الى المكى الذي نزل فى مكة المكرمة، والمدني الذي نزل فى المدينة المنورة.

متى نزلت سورة مريم قبل الهجرة

سورة مريم من السور المكية التى نزلت في القرأن الكريم، ماعدا الآيات( 58 و71) فهى من السور المدنية لانها تأخر نزولها فى المدينة، يبلغ عدد آياتها 98 آية، وتقع في الجزء السادس عشر، سميت السورة على اسم العذراء مريم ام عيسى عليه السلام الذى ولد من دون أب، لتكون بذلك السورة الوحيدة في القرأن، التي سميت على اسم امرأة، وكذلك تعد مريم العذراء هي السيدة الوحيدة التي ذكرت باسمها صراحة في القرأن الكريم، مما يظهر ذلك عظم قدرها في تاريخ الاسلام.

نزلت سورة مريم قبل الهجرة

  • العبارة صحيحة.

حيث نزلت سورة مريم قبل الهجرة، ومنها آيتان نزلت بعد الهجرة فى المدينة المنورة، وتأخر نزولها بسبب نزول الوحى جبريل عليه السلام على الرسول صلى الله عليه وسلم.