من هو النبي الذي صام عن الاكل ثلاث ايام، يتساءل كثير من المسلمين حول بعض التساؤلات التي قد تعترضهم ويجهلونها، ولذلك يجب عليهم معرفة هذه الأسئلة، ومن هذه التساؤلات التي يتساؤلها المسلمين عن النبي الذي صام لاول مرة، وذلك لأن الصوم يعد من أفضل العبادات في الاسلام، وذلك لأن الصيام فيه تعويد للنفس على تحمل التعب والاحساس بغيرهم من الفقراء والمساكين، وفيما يلي سنتناول إجابة سؤال من هو النبي الذي صام عن لاول مره.

من هو النبي الذي صام لأول مرة

الله تعالى فرض الصيام على البشر قبل الدعوة الإسلامية، حيث تم فرضه على الأمم السابقة، ولكن في الاسلام تم فرض الصيام على أنه شهر معلوم يصوم فيه جميع المسلمين من كل عام، وفي الاسلام جعل الصيام الركن الرابع من أركان الإسلام الخمسة، اما عن اول من صام من الأنبياء فهو سيدنا آدم عليه السلام، حيث كان يصوم ثلاثة أيام من كل شهر، وايضا سيدنا نوح عليه السلام، حيث كان يصوم يوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر، وموسى عليه السلام عرف عنه أنه كان يصوم يوم عاشوراء.

الحكمة من مشروعية الصيام

جعل الله لصيام المؤمنين حكم عديدة، بحيث تتضمن هذه الحكم من مشروعيه الصيام ما يلي:

  •  تحقيق المسلم للتقوى، وذلك كما ورد في قوله تعالى:{يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾
  • لحكمة الصيام فيها من ترك المنكر، والالتزام بالعمل الصالح.

أفضل الصيام من الأنبياء

افضل من صام هو سيدنا داوود عليه السلام، فقد ورد عنه أنه كان يصوم يوما ويفطر يوما، حيث قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم في سؤال أحد الصحابة له عن افضل الصّيام واحبّه: “فصُمْ يوماً وأفطِرَ يوماً فذلك صيامُ داودَ عليه السلامُ، وهو أفضلُ الصيامِ”، أما صيام النبي صلى الله عليه وسلم فقد كان يصوم يوم الاثنين والخميس من كل أسبوع، وكان يصوم أيضاً ثلاثة أيام من كل شهر، وايضا صام أيام عاشوراء ويوم عرفة.

بالإجابة على سؤال المقال الذي تناول من هو النبي الذي صام لأول مرة، والتعرف على مشروعية الصيام، ومن أهل افضل من صام؛ نصل بذلك إلى نهاية مقالنا هذا، متمنيين أن يكون المقال قد حاز على اعجابكم.