هل تجوز الرحمة على الكافر، الكفر هو الجحود والتكذيب والنكران لوجود رب العالمين، والنكران ايضا لوجود اسماء الله وصفاته ورسالاته التي ارسلت مع الانبياء والمرسلين، الكفر هو الشك في اصول الدين الاسلامي والايمان بالله عز وجل، ولكن الشرك بالله هو المساواة بين الله سبحانه وتعالى وبين الانسان او مع مخلوق، وقد بين النبي محمد صلى الله عليه وسلم الكفر والشرك وقال: (أن تَجعَلَ للهِ نِدًّا وهو خلَقَك)، لنتعرف على هل تجوز الرحمة على الكافر.

الكافر في الاسلام

ان لفظة الكافر تطلق على من لا يؤمن بأمور الايمان فيها لانها هي الركن الاساسي، ويعد ركيزة واسعة ومتفق عليها في الشريعة الاسلامية، ويطلق على من لا يؤمن بالله او بالامور الشرعية كافر، ومن يقوم بإنكار النار والجنة وانكار البعث، حيث يسمى ذلك الفرد يوم القيامة كافر ومن يشك في وجوب الصلوات والصوم والزكاة ومن يقوم بتكذيب وجود رب العالمين والملائكة والرسل والانبياء والكتب السماوية يسمى كافر، حيث ان انكار الامور التي تخرج من الملة، حيث تسائل العديد من الافراد عن هل تجوز الرحمة على الكافر.

هل تجوز الرحمة على الكافر

لا يوجد اي من الفرقات بين الجزاء الذي عده الله سبحانه وتعالى، حيث ان الكافر والمشرك كلاهم مخلدان في النار قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ أُولَٰئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ)، ويرجع ذلك السبب في انهم انكروا العائد والاركان الاساسية في الدين الاسلامي، حيث انها تتماثل في الوحدانية لرب العالمين وهو الرحمن الرحيم الخالق والمالك ولا شريك له، ان الله هو الذي يستحق للعبادات والطاعة، لذلك لا يجوز الترحم على الكافر وغير معتنقي الاسلام.
هل تجوز الرحمة على الكافر، الكفر هو الجحود في الحق وتكذيب هو الرفض لعبادة الدين الاسلامي وعدم التصديق بماجاء به الانبياء والرسل، حيث ان الشرك هو ان يعبد الفرد مع رب العالمين اله اخر والعياذ بالله، كذلك تعرفنا على هل تجوز الرحمة على الكافر.