ما هو الكتاب السماوي الذي كتبه الله بيده، أنزل الله تعالى الكتب السماوية على عبادة الأنبياء والرسل، وذلك بهدف دعوة الناس إلى توحيده سبحانه وتعالى، وترك الشرك به، كما أنه بعث الأانبياء والرسل لإخراج الناس من الظلمات الحالكة التي كانوا يعيشون بها إلى النور المبين، وإلى عمل الصالحات والإبتعاد عن المعصية، حيث أنزل الله تعالى عدة كتب سماوية تخص رسالة هذا الكتاب بالأمة والقوم الخاصين للدعوة ويجب عليهم العمل بما جاء من هذه التعاليم، فمن الكتب السماوية التوراة والإنجيل والزابور وختامه القرآن الكريم الذي أنزله الله تعالى على جميع البشر كافة، ونجد أن العديد من المسلمين تسائلو حول السؤال الذي يتناول ما هو الكتاب السماوي الذي كتبه الله بيده، لذا من خلال مقالنا سوف نتناول إجابته الصحيحة.

ما هو الكتاب السماوي الذي كتبه الله بيده

الكتاب السماوي الذي كتبه الله بيده هو كتاب التوراة، وهو الكتاب الذي أنزله الله  تعالى بما يحتوي من تعليمات عقائدية على سيدنا موسى عليه السلام، واشتمل كتاب التوراة على النور والهداية، وقد وجد احتمالاً لكتابة الله تعالى للتوراة بيده وذلك تجنباً لحفظ التزراة من التحريف بسبب ضعف ذاكرة موسى عليه السلام، فحين عودة موسى عليه السلام إلى قومه كان ينسى أجزاء من التوراة، إلا أنه حديثاً تعرضت التوراة للتحريف، والتوراة التي تتواجد اليوم هي التلمود وهي محرفة ولم تعد هي نفسها التي أنزلها الله تعالى على سيدنا موسى عليه السلام، وأنزلت التوراة على سيدنا موسى عليه السلام بعد أن هلك الله تعالى فرعون وقومه من بني إسرائيل، ناجياً موسى عليه السلام ومن آمن معه من قومه، وما يبين أهمية كتاب التوراة ومكانته عند الله تعالى فقد كتبه الله تعالى بيده، حيث قال ابن مُحاجَّة آدم لموسى، عن أبي هريرة رضي الله عنه: (فقال آدم: أنت موسى اصطفاك الله بكلامه، وخطّ لك التّوراة بيده، أتلومني على أمر قدره عليّ قبل أن يَخْلُقني بأربعين سنة؟).

بالتعرف على الكتاب السماوي الذي كتبه الله بيده بانه كتاب التوراة؛ نصل بذلك إلى نهاية مقالنا هذا مع خالص الأمنيات بالتوفيق والنجاح للجميع.