يتكون المجتمع من، يتمثل مفهوم المجتمع على أنه عبارة عن مجموعة من المواطنين الذين يعيشون بشكل منتظم في حدود منطقة ما، ومع التطور الحاصل في أساليب الحياة المختلفة الناجمة عن زيادة المظاهر العمرانية والعديد من المظاهر التي تطورت حديثاً مع التقدم العلمي الذي يشهده العالم؛ أصبح مصطلح المجتمع يعبر عن طبيعة العلاقات الإنسانية التي تربط افراد المجتمع ببعضهم البعض، فتمثل مجموعة من الصفات التي يتشابه الافراد فيها، والصفات هذه تميز مجتمع عن غيره، ويدرس هذه العلاقات والمكونات التي يتكون منها المجتمع العديد من العديد من المختصين، وبالحديث عن المجتمع سوف نتناول الإجابة على سؤال المقال الذي يتناول يتكون المجتمع من.

يتكون المجتمع من

العديد من العلوم التي يتم دراستها عن المجتمع؛ وذلك نظراً للأهمية التي ينطلي عليها المجتمع، حيث أنه من خلال دراسة المجتمع يوضح ذلك مكونات هذا المجتمع والتعرف عليه عن كثب بكل ما فيه، فتناولت العديد من الكتب الدراسية عدة عناوين مهمة معبرة عنها، ونشير الى ان هذه المعلومات المهمة يجب دراستها باتقان وبوضوح بما يسهل على دراسيه الفهم والإستيعاب، ومن خلال ذلك سوف نتناول اجابة السؤال الذي يتناول يتكون المجتمع من، بحيث يتكون المجتمه من مجموعة عائلات وأفراد.

مكوّنات المجتمع

تتمثل مكونات المجتمع في أنها العناصر التي يتشكل منها المجتمع، بما تحكم هذه العناصر من وجوده وبقاءه، ومن خلال هذه المكونات يتم تحديد خصائص المجتمع، وتتمثل هذه المكونات فيما يلي:

  • الأفراد، بدون الأفراد لا يمكن أن يتشكل المجتمع، فالإنسان والأفراد هم من يشكلون المجتمع وأساسه وبقائه، فحين مغادرة الأفراد في المجتمع تتوقف مظاهر الحياة لهذا المجتمع.
  • البقعة الجغرافيّة، أفراد المجتمع يحتاجون إلى مساحة جغرافية معينة لكي تساعد الأفراد الذي يقطنون عليها من تأسيس حياتهم، ومن خلالها يتم البحث للأفراد عن مصدر رزق يعولهم.
  •  عناصر الطبيعة، وهي تتمثل في عناصر الطبيعة مثل المسطحات المائية والجبال والسهول والهضاب والنباتات والاشجار التي يستفيد الإنسان منها في حياته، أيضاً الظوهر الطبيعية التي تكون مرتبطة بحياة الإنسان كالفيضانات والأمطار.
  •  العلاقات، تتضمن العلاقات الروابط غير المباشرة التي تكون بين الإنسان والبيئة التي ينتمي إليها، وعلاقته بغيره من الناس، ومن أهم هذه العلاقات التي ترتبط بين الناس الزواج، فمن خلاله تتشكل الأسرة وانجاب الأفراد الذين يشكلون المجتمع.
  •  القوانين والضوابط، لا يمكن للمجتمعات أن تبقى اذا لم يتمفيها تنظيم حياة الأفراد وطبيعة الواجبات التي تنفرض عليهم تجاه نفسم أو تجاه الآخرين، فيجب أن يكون هناك ضوابط وقوانين تحكم الأفراد  وعلاقتهم بغيرهم، وتحفظ حقوقهم ومصالحهم.