المراد بالمؤمن القوي هو القوي في،  أكده لنا الله سبحانه وتعالى ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم في بعض الآيات القرآنية والاحاديث الشريفة التي نقلت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ان الإنسان المؤمن القوي خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف،  وان كلاهما خير ولكن المؤمن القوي خير اكثر من المؤمن الضعيف كما وضح لنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم في بعض الأحاديث النبوية الشريفة وأكد على جميع المسلمين ان يكونوا مؤمنين أقوياء وليس ضعفاء وذلك حتى يكون الدين الاسلامي عزيز وعالي في جميع الازمنة والأمكنة، ويجب على المؤمن القوي ان يرفع رايه الاسلام وان يجاهد في سبيل هذا الدين.

المراد بالمؤمن القوي هو القوي في

ما وضحه لنا ان النبي صلى الله عليه وسلم المراد به المؤمن القوي حيث ان المؤمن القوي هو قوي في ايمانه وفي عمله وفي بدنه و كافه مجالات الحياه يجب ان يكون الانسان المسلم مؤمنا قويا يخشى الله تعالى في كل الأفعال والأعمال التي يعملها.