الرد على تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال تلك الكلمة التي بتنا نسمعها في هذه الأيام بكثرة بمناسبة دخول شهر رمضان المبارك هذا الشهر الذي تفتح فيه ابواب الجنة وتوصد فيه أبواب النيران ويعتبره الشياطين من أسوأ الشهور لأن المذنب يقبل على الله تائباً كما أن الطائع يزيد من الطاعة والأعمال مضاعفة الأجر والثواب من الله تبارك وتعالى ولهذا كانت التهاني بين الناس كثيرة جداً بالكلمات والعبارات والرسائل بل يزداد سماع الأدلة الشرعية عن الشهر الفضيل من الكتاب والسنة من ذلك على سبيل الذكر لا الحصر ما وصف الله به هذا الشهر الفضيل (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون).

كما أن الأدلة الآمرة بالصوم جاءءت كثيرة ومنها  ما جاء في الحديث (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته؛ فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين) وفي رواية أخرى (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته؛ فإن غم عليكم فصوموا ثلاثين).

الرد على تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

  • امين الله يسعدك
  • تسلم
  • الله يجزاك خير
  •  اللهم امين منا ومنك
  • امين منا ومنك
  • ومن قال
  • ومن يقول
  • وياك
  • وياك الله يسعد قلبك
  • جزاك الله خير